شريط الأخبار

إصرار تركيا على استخدام كاميرات محلية في طائرات استطلاع إسرائيلية يؤخر إتمام صفقة بينهما

08:04 - 22 تموز / مايو 2009

إصرار تركيا على استخدام كاميرات محلية في طائرات استطلاع إسرائيلية يؤخر إتمام صفقة بينهما

فلسطين اليوم- اسطنبول

 أفادت صحيفة التركية الجمعة أن إصرار أنقرة على تركيب كاميرات تركية الصنع على 10 طائرات من دون طيار صنعتها شركة إسرائيلية بهدف دعم الصناعات الدفاعية المحلية، أدى إلى تأخير عملية التسليم وتسبب بمشاكل فنية.

ونقلت صحيفة حريت عن مصدر مطلع على تطورات القضية أن الكاميرات التركية الصنع ركبت على الطائرات من دون طيار نزولاً عند طلب الجانب التركي، لكن وزنها كان أثقل بكثير من وزن الكاميرات الإسرائيلية الأصلية، مما سبب مشاكل في قدرتها على الارتفاع والمكوث في الجو وقتاً طويلاً.

وترغب الحكومة التركية في تطوير الصناعة المحلية من خلال تشجيع استخدام العناصر الدفاعية في المعدات المصنعة في الخارج.

وأوضح المصدر أن الكاميرات الإسرائيلية التي كان يفترض تركيبها أصلاً، أخف من الكاميرات التركية بكثير، مما يسهل تحليق الطائرات ويزيد من سرعتها في الجو، إلا أن الجانب التركي لم يرض عن النتيجة.

وأشارت تقارير إسرائيلية إلى أن وزارة الدفاع التركية تنظر في احتمال إلغاء صفقة الشراء، لأن وكالة الفضاء الإسرائيلية تخلفت عن مواعيد التسليم سنة واحدة، لكن وزير الدفاع التركي وجدي غونول قال الأربعاء الماضي انه لن يلغي الصفقة التي تبلغ قيمتها 185 مليون دولار.

وقال المصدر ان إسرائيل أعارت تركيا طائرات من دون طيار كان يستخدمها الجيش مزوّدة بكاميرات إسرائيلية قبل ثلاثة أشهر، لتلبية الحاجة الملحة لتركيا في حربها ضد حزب العمال الكردستاني، لكن أنقرة لم ترض عن أداء هذه الطائرات كذلك.

 

وتود تركيا شراء طائرات تركية بالكامل، ويرجح ان تمنح الشركة الإسرائيلية المصنعة وقتاً إضافياً لتلبية طلبات وزارة الدفاع في أنقرة.

 

انشر عبر