شريط الأخبار

التميمي: القدس عاصمة فلسطين الأبدية وقرار ضمها باطل

06:06 - 22 آب / مايو 2009

فلسطين اليوم: رام الله

أكد قاضي القضاة رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي الشيخ تيسير التميمي، أن مدينة القدس المباركة هي عاصمة فلسطين الأبدية السياسية والوطنية والدينية والروحية، وأن قرار سلطات الاحتلال ضمها إلى الكيان الإسرائيلي هو قرار باطل بموجب القوانين والقرارات الدولية والحق التاريخي الثابت للشعب الفلسطيني فيها.

وأضاف في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم في مسجد رابطة العالم الإسلامي في العاصمة الفرنسية باريس، أن مدينة القدس واقعة تحت الاحتلال مثلها في ذلك مثل سائر المدن الفلسطينية المحتلة.

وقال د. التميمي، إن أي تصريحات أو قرارات من أي كان، لا يمكن أن تنال من مكانة القدس وما حولها، وأن ما تقوم به سلطات الاحتلال من حملة تطهير عرقي في المدينة المقدسة، ومحاولة تغيير معالمها وتهويدها لا يغير الحقيقة، 'فهي مرتبطة بمكة المكرمة، والمسجد الأقصى المبارك مرتبط بالمسجد الحرام برابطة عقدية وقرار رباني نزل من فوق سبع سماوات، جعلتها جزءاً من عقيدة ودين أكثر من مليار ونصف المليار من الأمة الإسلامية'.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال، تمس بحرمة المقدسات، وتنتهك حقوق الإنسان فتمنع الفلسطينيين من الوصول إلى دور عبادتهم وأداء شعائرهم الدينية، وتتخذ ضد المقدسيين إجراءات تعسفية من هدم بيوتهم ومصادرة أراضي وتهجيرهم القسري من مدينتهم من خلال بالتضييق عليهم وسحب هوياتهم ومنعهم من البناء بهدف تهويد المدينة وطمس معالمها العربية وتغيير هويتها الثقافية.

وأضاف أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، تستهدف المسجد الأقصى المبارك لتقويض بنيانه وإقامة الهيكل المزعوم مكانه؛ بالحفريات في محيطه وتحت أساساته ومحاولات اقتحامه المتكررة من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة المدعومة منها بالكامل، مشيراً إلى أنه لا يمكن تحقيق السلام إلا بزوال الاحتلال وخروج آخر جندي إسرائيلي من أراضينا الفلسطينية المحتلة.

يشار إلى أن قاضي القضاة يشارك في مؤتمر باريس الثالث للفكر الإسلامي الذي ينظمه المعهد العالمي للفكر الإسلامي بالتعاون مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة القاضي عياض بمراكش، ويعقد المؤتمر هذا العام بعنوان 'مكانة العالِم الإسلامي ودوره أمام التحديات الجديدة التي تواجه الأمة".

انشر عبر