شريط الأخبار

خلال لقاء ثقافي نظمه "الجهاد" بخانيونس "عزام" يؤكد علي أن حركته لن تقبل المساومة على القدس والأقصى

09:41 - 22 تموز / مايو 2009

خلال لقاء ثقافي نظمه "الجهاد" في خانيونس "عزام" يؤكد علي أن حركته لن تقبل المساومة على القدس والمسجد الأقصى

فلسطين اليوم – غزة

أكد الشيخ نافذ عزام القيادي في حركة الجهاد الإسلامي على أن حركته لن تقبل المساومة على القدس والمسجد الأقصى,مشيرا إلى مكانة القدس السامية في قلوب الفلسطينيين ,مشددا في الوقت نفسه على أن فلسطين قلب الأمة والقضية المركزية الإسلامية ,جاء ذلك خلال لقاء ثقافي نظمته حركة الجهاد الإسلامي في محافظة خان يونس تحت عنوان القدس بين واقع الاحتلال وأصالة الحضارة وذلك في قاعة المركز الثقافي التابع لبلدية خان يونس .

 

وشارك في المهرجان عدد من القادة السياسيين للجهاد الإسلامي و علي رأسهم القيادي إبراهيم النجار,والشيخ نافذ عزام,والقيادي سمير الشاعر ولفيف من كوادر وعناصر الحركة في المحافظة.

 

وتحدث الشيخ عزام عن البعد الديني لقضية القدس مؤكدا أن المسجد الأقصى آية في كتاب الله الكريم والكتاب لن يضيع.

 

وثمن عزام الدور الكبير الذي قدمه أهالي مدينة القدس وأحياءها في وقفتهم ضد عمليات التهويد التي تمارسها سلطات الاحتلال الصهيوني بحق المدينة مستذكرا الدماء التي سالت من الشهداء والجرحى وتضحيات الأسرى داخل السجون.

 

وبدوره تحدث الدكتور رياض الاسطل حول البعد التاريخي لقضية القدس والصراع الطويل مع اليهود, مشيرا للكثير من علميات التزوير والتخطيط لمحاولة طمس معالم القدس وهويتها الإسلامية ,مؤكدا في الوقت نفسه على أن هدف اليهود من ذالك هو طرد أصحاب الحق عن المطالبة بحقوقهم المشروعة.

 

و في ختام المهرجان الذي تخلله العديد من الفقرات الفنية القيمة والتي تضمنت عرض مرئي يعبر عن مكانة القدس في التاريخ وعرض اسكتش مسرحي هادف ,شكر القائمين علي الحفل الحضور الكرام علي مشاركتهم وجهودهم المبذولة في تعزيز مكانة القدس في قلوب المسلمين .

انشر عبر