شريط الأخبار

البرلمان البريطاني يناقش تقريراً يتهم إسرائيل بممارسات "عنصرية" ضد الفلسطينيين

09:36 - 22 آب / مايو 2009

البرلمان البريطاني يناقش تقريراً يتهم إسرائيل بممارسات "عنصرية" ضد الفلسطينيين

 

فلسطين اليوم- وكالات

عقد في البرلمان البريطاني، الخميس (21/5)، جلسة خاصة حول الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، تم خلالها مناقشة تقرير يتهم إسرائيل بممارسات عنصرية ضد الفلسطينيين، حيث شارك في اللقاء عدد من النواب البريطانيين والأكاديميين والنشطاء والباحثين، كان من بينهم، البارونة جني تونغ.

 

وتم خلال اللقاء، الذي نظمه عضو البرلمان ريتشار بردن ومؤسسة أصدقاء الأقصى، مناقشة تقرير أصدرته مؤسسة أبحاث جنوب أفريقيا، خلص إلي أن "ممارسات إسرائيل هي نفس ممارسات النظام العنصري في جنوب أفريقيا حيث نظام العزل والاستيطان وسرقة الأراضي وسجن الناس".

 

وحضر اللقاء الوزيرة السابقة وعضو البرلمان البريطاني كلير شورت التي سألت عن إمكانية اعتقال المستوطنين أثناء زيارتهم لبريطانيا، ملمحة لزيارة ليبرمان الأخيرة إلي العاصمة البريطانية لندن.

 

أما عضو البرلمان ورئيس حملة أصدقاء فلسطين في حزب العمال جورج جالاوي، فشدد على ضرورة مقاطعة البضائع الإسرائيلية القادمة من المستوطنات في الضفة الغربية.

 

بدوره؛ أكد سامح حبيب، الناطق باسم "الحملة الأوربية لرفع الحصار عن غزة"، والناشط الفلسطيني في لندن خلال مداخلة له أثناء اللقاء على ضرورة تدخل سريع وعاجل لرفع الحصار عن غزة وإنهاء الاستيطان وسرقة الأراضي في الضفة الغربية المحتلة.

 

ونوه حبيب إلى ضرورة "رفع التقرير الذي تم عرضه إلى المؤسسات ذات الصلة، باعتبار أن إسرائيل ترتكب انتهاكات فاضحة بحق القانون الدولي والإنساني"، حسب تأكيده.

انشر عبر