شريط الأخبار

سلاح الجو الإسرائيلي ينهي مناورة هي الأضخم استمرت 4 أيام .. باراك: لقد تعززت ثقتنا بأنفسنا

07:57 - 22 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

أنهى سلاح الجو الإسرائيلي أمس، مناورة واسعة النطاق استمرت أربعة أيام تدرب خلالها على التعامل مع مختلف السيناريوهات المحتملة لاندلاع حرب في المستقبل.

ومن بين هذه السيناريوهات – كما تذكر إذاعة جيش الاحتلال - تعرض إسرائيل لهجمات صاروخية وجوية على أهداف في الشمال والجنوب قد تنفذ بعضَها إيران.

وشاركت في المناورة جميع أنواع الطائرات العاملة في سلاح الجو الإسرائيلي ومنظومات ما يعرف بـ" الدفاع الجوي".

وكان أحد أبرز الأهداف ليس فقط تدريب الطيارين وإنما التنسيق بين أسراب الهجوم وطائرات التصدي ومنظومة "الدفاع الجوي" وكذلك منظومة صواريخ أرض ـ أرض بعيدة المدى. وشاركت في المناورة كل أنواع الطائرات الحربية، النقل، والحرب الإلكترونية.

ومع ذلك فإن المراســل العسكري للقناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي أشار إلى أن المناورات لم تشهد تدرباً على غارات جوية بعيدة المدى لأن سلاح الجو كان قد أجرى مناورة كهذه في الشهر الماضي.

وأذيع في حينه أن الطائرات الحربية الإسرائيلية وصلت فوق البحر المتوسط إلى الحدود الأسبانية في إشارة إلى مسافة مساوية للمسافة عن إيران.

وتأتي أهمية المناورة الجوية في أنها تعقب مناورات برية واسعة وتسبق المناورة الأكبر التي ستجري بين الحادي والثلاثين من أيار والرابع من حزيران في الجبهة الداخلية.

وتعتبر هذه المناورة الأوسع في تاريخ إسرائيل لشمولها كل السكان وجميع منظومات العمل المدني في حالات الطوارئ، ومن المقرر أن تشهد إطلاق صافرات الإنذار في جميع المناطق ومطالبة السكان بالنزول إلى الملاجئ أو البقاء في الغرف الآمنة.

وإلى ذلك، نقلت الإذاعة عن وزير الجيش الإسرائيلي أيهود باراك قوله، :" إن هذه المناورة كانت هامة وجيدة وعززت الثقة بأن هناك من يمكن الاعتماد عليه".

انشر عبر