شريط الأخبار

أبو ردينة لـ"هآرتس": السلطة مستعدة للتنازل عن السيادة على الأقصى لصالح منظمة المؤتمر الإسلامي

10:51 - 21 حزيران / مايو 2009

أبو ردينة لـ"هآرتس": السلطة مستعدة  للتنازل عن السيادة على الأقصى لصالح منظمة المؤتمر الإسلامي

فلسطين اليوم - غزة

أكد نبيل أبو ردينة الناطق باسم رئاسة السلطة الفلسطينية، أن السلطة مستعدة للتنازل عن السيادة على المسجد الأقصى في إطار الحل النهائي لصالح طرف ثالث, وهي منظمة المؤتمر الإسلامي التي تضم 57 دولة وبذلك تكون السلطة قد أشركت العالم الإسلامي في عملية السلام.

 

وقال أبو ردينة خلال تصريحاته أدلى بها لصحيفة /هآرتس/ العبرية نشرت الخميس (21/5) "في حال وجود نية جادة لدى إسرائيل في التوصل إلى اتفاق سلام فإننا نستطيع التوصل إليه في غضون ثلاثة إلى ستة أشهر".

 

وفي موضوع اللاجئين الفلسطينيين أكد أبو ردينة أن الفلسطينيين يصرون على طلبهم بأن تتحمل إسرائيل المسئولية الكاملة عن اللاجئينم بإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية حسب قرار مجلس الأمن 194. والقاضي بالعودة والتعويض.

 

وأضاف الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية أن الدول العربية جاهزة ومستعدة لتوقيع اتفاق سلام لكن المشكلة أن إسرائيل غير جادة وغير مستعدة لذلك.

 

انشر عبر