شريط الأخبار

رضوان لـ فلسطين اليوم: عباس فاقد الشرعية "وفاقد الشيء لايعطيه" ولايحق له الحديث حول تمديد ولاية التشريعي

04:39 - 21 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم: غزة

قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس الدكتور اسماعيل رضوان في تصريح لـ وكالة فلسطين اليوم: أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لايمتلك الصلاحية الشرعية حول تمديد ولاية المجلس التشريعي، لان "فاقد الشيء لا يعطيه" حسب قوله.

وأضاف رضوان أن موضوع تمديد ولاية التشريعي لم يتم تداوله في حوار القاهرة كما تحدث رئيس السلطة محمود عباس على أن تمديد ولاية التشريعي جاء ضمن مقترحات التوافق في الحوار الوطني الذي ترعاه مصر.

وحول وضع المجلس التشريعي بعد انتهاء مدته القانونية في 25/1/2010، قال رضوان من السابق لأوانه الحديث في هذا الموضوع ونأمل ان تتم معالجة كافة القضايا في الحوار ومن بينها الانتخابات.

وأضاف أن المجلس التشريعي هو صاحب الولاية العليا وهو الذي يحل نفسه بنفسه بحسب القانون الأساسي، مؤكداً على أن عباس منتهي الولاية ولا يمتلك الحديث حول موضوع تمديد ولاية التشريعي.

 

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد أعلن اليوم الخميس رفضه لتمديد ولاية المجلس التشريعي الفلسطيني.

وقال عباس، في كلمة له خلال المؤتمر في مدينة رام الله بالضفة الغربية" نحن رفضنا خلف الكواليس ونرفض أي مقترحات لتمديد ولايتي شخصيا أو ولاية المجلس التشريعي ولو ليوم واحد ولا بديل عن الانتخابات للعودة إلى حكم الشعب".

وأكد التمسك بإنجاح الحوار الفلسطيني عبر اتفاق سياسي تتشكل بموجبه حكومة تلتزم باتفاقيات منظمة التحرير الفلسطينية وتكون قادرة على التعاطي مع المجتمع الدولي. وأضاف " أبرز مهمات هذه الحكومة يجب أن تكون إنهاء الانقلاب وإنهاء الانقسام الداخلي وإعادة اعمار قطاع غزة وإيواء المشردين".

وتابع "ستتولى حكومة التوافق الإعداد للانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة بما لا يتجاوز مطلع كانون الثاني (يناير) المقبل". وأتهم عباس حركة "حماس" التي تسيطر على قطاع غزة منذ نحو عامين بقمع "المقاومة" في القطاع ضد إسرائيل والسعي للتهدئة بوساطات من عدة دول بينها مصر وتركيا والنرويج.

ومضى قائلا "غير مطلوب من "حماس" أو أي من الفصائل الفلسطينية الاعتراف بإسرائيل لدى تشكيل حكومة توافق لكن ذلك مطلوب من الحكومة التي ستقود الوضع الفلسطيني تحت الاحتلال وللتعامل مع إسرائيل والمجتمع الدولي".

انشر عبر