شريط الأخبار

مشاركة النساء في تشييع الجنازات مرفوضة

12:50 - 21 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

 السؤال: ما الحكم الشرعي في تشييع النساء للجنازات وتلقين الموتي؟

* * يجيب الشيخ عبدالحميد الاطرش من علماء الأزهر بقوله: يري جمهور الفقهاء ان تشييع النساء واتباعهن للجنائز مكروه تحريما. واستدلوا بما رواه أبويعلي علي أنس رضي الله عنه قال خرجنا مع رسول الله -صلي الله عليه وسلم- في جنازة فرأي نسوة فقال أتحملنه قلن لا. قال أتدفنه قلن لا. قال فارجعن مأزورات غير مأجورات ومتي كان حكم الخروج الكراهة التحريمية كما علم كان المنع عنه سائغا.

وأما تلقيت الميت بعد دفنه فقيل في حكمه انه مشروع. وقيل لا يلقن وقيل لا يؤمر به ولا ينهي عنه.

والذي أراه عدم المنع أخذا مما روي عن القاضي الكرماني حينما سئل عنه فقال ما رآه المسلمون حسنا فهو عند الله حسن. وإنما لا ينهي عن التلقين بعد الدفن لأنه لا ضرر فيه. بل فيه نفع فإن الميت يستأنس بالذكر علي ما ورد في الآثار.

 

انشر عبر