شريط الأخبار

نادي الأسير: الأسير زيادات يصارع الموت بسبب السرطان والاحتلال يرفض الإفراج عنه

12:06 - 21 تشرين ثاني / مايو 2009


فلسطين اليوم-رام الله

أكد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الخميس (21/5)، بأن الحالة الصحية للأسير الفلسطيني  فايز زيادات المحكوم بالسجن 12 عاماً، "سيئة جداً".

 

وقال النادي إن عرض قضية زيادات على المحاكم الإسرائيلية لم يجد نفعاً، لأن المخابرات الإسرائيلية تتذرع بأنه خطير على أمنها.

 

وأشار إلى أن زيادات خرج إلى المحكمة في السادس من الشهر الجاري بعد المطالبة بالإفراج عنه نظرا لسوء وضعه الصحي، وتأجلت المحكمة إلى الرابع من الشهر المقبل، دون إبداء أي سبب.

 

وقال الأسير زيادات "أشعر أنني أموت ولم يتبق لي الكثير من الوقت، وسمحت الإدارة لباقي الأسرى بالقدوم للغرفة التي أتواجد فيها في مستشفى سجن الرملة".

 

وبين نادي الأسير الفلسطيني أن زيادات نقل قبل أسبوعين إلى مستشفى "أساف هيروفي"، وتم إدخاله إلى غرفة العناية المكثفة، ومكث فيها تسعة أيام فقد خلالها 17 كيلو غراما من وزنه، وبحسب ما أبلغه الطبيب هناك فإنه أثناء وجوده في مستشفى "سوروكا" تم وضع برغي أو زنبرك في البنكرياس، ما أدى إلى التهاب مكانه وارتفاع درجة حرارة جسمه، وهذا الالتهاب كان شديداً جداً، بحيث أنه يلاحظ على الأسير الإعياء الشديد.

 

وناشد الأسير زيادات المؤسسات الحقوقية العمل على الإفراج عنه ليقضي ما بقي من عمره بين أهله وأبنائه، مشيراً إلى أن وضعه الصحي في تراجع شديد، وإدارة السجن بانتظار إعلان وفاته، وهذا ما لا يريده وإنما يريد الموت بين أبنائه وأهله، كما قال.

انشر عبر