شريط الأخبار

"لوموند" الفرنسية: غوردون براون قد يصبح ضحية لفضيحة نفقات النواب

11:49 - 21 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

داهتمت الصحف العالمية بتحليل فضيحة نفقات النواب التي أطاحت برئيس مجلس العموم البريطاني مايكل مارتن الذي أعلن استقالته من منصبه على خلفية الانتقادات المتزايدة ضده بشأن الدور الذي لعبه في تلك الفضيحة.

 

وكتبت صحيفة "لوموند" الفرنسية الصادرة اليوم الخميس: "تلقى مجلس العموم البريطاني ، مهد ومعبد النظام النيابي ، ضربة حقيقية تجعل المرء يقول (يا لها من فوضى) ".

 

وذكرت الصحيفة أن "سمعة وسلطة مجلس العموم البريطاني تضررت بشدة وبشكل دائم ، لكن هذه الفضيحة طالت الطبقة السياسية بأكملها حيث إن نواب جميع النواب متطورتين في هذا الإسراف".

 

وحذرت الصحيفة من أن "غضب الناخبين من الممكن أن يعبر عن نفسه بشدة ربما من خلال تصويت بسحب الثقة أثناء الانتخابات الأوروبية المقررة في حزيران (يونيو) المقبل ، مثل الشعار الجديد للحزب القومي البريطاني اليميني المتطرف الذي يقول "عاقبوا الخنازير". وتوقعت الصحيفة أن يصبح رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون ضحية لهذه الفضيحة، معللة ذلك بالهبوط الحاد في شعبيته في ظل هذا المناخ الذي يسوده عدم الثقة والذي زاد من تدهوره أيضا تلك الفضيحة.

انشر عبر