شريط الأخبار

خبراء إسرائيليون: صاروخ "سجيل 2" الإيراني تهديد حقيقي لإسرائيل ويصعب رصده

11:46 - 21 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

أعرب خبراء أمنيون إسرائيليون عن قلقهم، في أعقاب قيام إيران بإجراء تجربة ناجحة لإطلاق الصاروخ الباليستي بعيد المدى، الذي أطلق عليه اسم "سجيل 2".

 

ووصفت هؤلاء في تصريحات نقلتها عنهم صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، في عددها الصادر اليوم الخميس (21/5)، الصاروخ بأنه "يشكل تهديداً حقيقيا للدولة العبرية، مشيرين إلى أنه "صاروخ ذاتي الدفع على مرحلتين، ويعمل بالوقود الصلب، بخلاف صاروخ شهاب الذي يعمل بواسطة الوقود السائل، وذلك يشكل صعوبة على وسائل الرصد التي لدى إسرائيل والولايات المتحدة، كأقمار التجسس، في رصد الإطلاق".

 

وقال طال عنبر، الباحث في مشروع الفضاء في معهد (فيشر) الأمني الإسرائيلي، إن مدى الصاروخ، يبلغ 2300 كم، وأن حمولة الصاروخ في أقصى مدى له حوالي 400 كغم، ولكن البعد بين إسرئيل وإيران لا يزيد عن 1300 كم، لذلك يمكن أن يحمل الصاروخ إلى هذه المسافة 800 كغم مما يجعله أكثر تدميرياً.

 

وأضاف، في حديث أدلى به للصحيفة، أن هذا الصاروخ "سريع جداً ودقيق في إصابته للهدف أكثر من صاروخ "شهاب 3" الذي يعمل علي الوقود السائل". وأوضح أنه "إذا أطلقت إيران صواريخ من نوع "سجيل 2" نحو إسرائيل فسيكون من الصعب على المنظومات الدفاعية الإسرائيلية اعتراض طريقها.

 

وتفيد التقديرات الإسرائيلية إلى أن الإيرانيين سينتقلون قريباً إلى إنتاج الصاروخ بكميات كبيرة، ويعتمدون عليه لتعزيز قدرة الردع إزاء إسرائيل، وليتمكنوا وقت الحاجة من شل المنظومة الإسرائيلية المضادة للصواريخ "حيتس".

 

وأوضح طال عنبر أنه بخلاف منظومة "شهاب" التي تم تطويرها بمساعدة خبراء من كوريا الشمالية؛ فإن صاروخ "سجيل 2" تم تطوره بخبرة محلية، مشيراً إلى أن الإيرانيين يستثمرون في وسائل البحوث والتطوير وأقاموا مختبرات حديثة ومنشآت كيميائية لإنتاج الوقود الصلب.

 

من جانبها؛ نقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن مسؤول أمني رفيع المستوى قوله: "إن منظومة الدفاع الصاروخية "حيتس 2" يمكنها توفير رد لصاروخ "سجيل 2" الذي أطلقته إيران يوم أمس.

 

وأكد مدير عام وزارة الأمن الإسرائيلية، بنحاس بوخريس، الذي عادة من زيارة للولايات المتحدة أن واشنطن ستواصل تمويل مشروع "حيتس3".

انشر عبر