شريط الأخبار

الأسرى للدراسات: أنقذوا حياة الأسرى المرضى في السجون قبل فوات الأوان

10:46 - 21 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم- غزة

ناشد مركز الأسرى للدراسات اليوم الخميس، كل المعنيين بقضية الأسرى والمعتقلين لإنقاذ حياة الأسرى المرضى ومتابعة حالتهم الصحية مع إدارة السجون، وإرسال محامين للاطمئنان عليهم.

 

ودعا المركز المؤسسات الحقوقية والطبية والإنسانية للضغط على دولة الاحتلال لتحرير الأسرى المرضى من السجون لمتابعة حالاتهم الصحية في مستشفيات متخصصة أو على الأقل السماح بإدخال طواقم طبية متخصصة لتشرف عليهم، مطالباً الاحتلال  بإجراء فحوصات سنوية عامة للأسرى للاطمئنان على حياتهم، وإنقاذ المرضى منهم من سياسة الإهمال الطبي التي تمارسه إدارة السجون بحقهم . 

 

وطالب المركز من المعنيين والإعلاميين والحقوقيين بإثارة موضوع مرض كلاً من الأسير فايز زيادات من الضفة الغربية والذي يعاني من مرض عضال قد يودى بحياته في حال الاستهتار من جانب الاحتلال، وكذلك الأسير رائد محمد درابيه "  36 عاما " من قطاع غزة، والمحكوم مدى الحياة، والمصاب بسرطان النخاع الشوكى.

 

وأشار المركز، إلى حالة الأسيرة رجاء الغول (أم قيس) من جنين والموقوفة في سجن هشارون " تلموند " والتى تعانى من مرض القلب .

 

من ناحيته، طالب رأفت حمدونة مدير المركز، المؤسسات الدولية والحقوقية والإنسانية بضرورة التدخل لوضع حد لاستهتار الإدارة بحياة الأسرى وإنقاذ حياة الأسرى المرضى عامة المصابون بأمراض مزمنة وإنقاذهم من سياسة الموت البطىء الذى تمارسه إدارة السجون بحقهم.

 

وناشد حمدونة كلا من الصليب الأحمر ووزارة الأسرى و المؤسسات الفلسطينية الرسمية والأهلية الحقوقية منها والإنسانية والجمعيات والمراكز المعنية بالأسرى لمساندة الأسرى والأسيرات المرضى في السجون ووقف انتهاكات دولة الاحتلال بحقهم .

انشر عبر