شريط الأخبار

مصادر: إطلاق الصواريخ تم بشكل فردي و"حماس" معنية بالهدوء وإسرائيل لا ترغب بالتصعيد

10:29 - 21 آب / مايو 2009

مصادر: إطلاق الصواريخ تم بشكل فردي و"حماس" معنية بالهدوء وإسرائيل لا ترغب بالتصعيد

فلسطين اليوم-ترجمة خاصة

قدرت مصادر في الجيش الإسرائيلي أنه على الرغم من الهجمات التي جرت خلال اليومين الماضيين وإطلاق الصواريخ ومحاولات ضرب قوات الجيش بالقرب من السياج الفاصل, إلا أن الحديث لا يجري عن تصعيد عسكري مجددا في المنطقة.

وزعمت المصادر إلى أن هذه الأحداث لا تتعدى سوى محاولات فردية يقوم بها حركة الجهاد الإسلامي دون أخذ الموافقة من حركة حماس التي تعارض أي عمل عسكري في الوقت الحالي ضد إسرائيل, لأنها تحاول تخفيف الحصار على قطاع غزة إعادة اعماره بعد عملية الرصاص المصبوب, كما تحاول تحسين علاقتها مع مصر.

وأوضحت أنه على الرغم من أن هذه العمليات فردية إلا أن الجيش سيرد بكل قوة في حال سقوط قتلا جرائها.

وكان سلاح الطيران شن هجمات على أهداف في قطاع غزة الليلة الماضية وقبل الماضية ردا على صاروخ أطلق باتجاه بلدة سديروت مساء أول أمس.

وقالت مصادر إعلامية إسرائيلية أنه في الشهرين الأخيرين أطلق نحو إسرائيل 10 صواريخ و 10 قذائف هاون, وهي أرقام منخفضة جدا مقارنة بالسنوات الماضية.

 

وكانت صحيفة هآرتس الإسرائيلية قد زعمت عن مصادر أمنية إسرائيلية وفلسطينية على السواء تقديراتها المتطابقة من أن حماس عرقلت مؤخراً "عدة مخططات إرهابية كانت ستنطلق من قطاع غزة رغبة منها في تجنب التصعيد العسكري مع إسرائيل وتفادياً لإثارة غضب مصر"

 

وأشارت المصادر إلى أن "عناصر حماس كثفت أيضاً من تصديها لمنع عمليات إطلاق القذائف الصاروخية من القطاع باتجاه إسرائيل التي تقوم بها عناصر فصائل أخرى لا تأتمر بإمرة حماس" .

يشار هنا أن حركة الجهاد الإسلامي لم تتبنى أي إطلاق صواريخ خلال الفترة الأخيرة لكنها أكدت انها تحتفظ لنفسها بحق الرد على أي عدوان تقوم به "إسرائيل" تجاه المدن الفلسطينية .

 

انشر عبر