شريط الأخبار

زراعة غزة: لدينا أكبر مشتل لزراعة النخيل في الشرق الأوسط

09:22 - 21 حزيران / مايو 2009

زراعة غزة: لدينا أكبر مشتل لزراعة النخيل في الشرق الأوسط

فلسطين اليوم- غزة

أكد الدكتور محمد الأغا، وزير الزراعة في حكومة غزة، أن وزارته وضعت إستراتيجية طويلة الأمد تعتمد على تحسين القطاع الزراعي والاعتماد على محاصيل زراعية لا تعتمد كثيرا على المياه وذلك بعد الاستنزاف الكبير للمخزون الجوفي للمياه.

 

جاء ذلك خلال جلسة الاستماع التي عقدتها اللجنة الاقتصادية في المجلس التشريعي مع الأغا لبحث عمل وزارة الزراعية في توفير السلع الزراعية والوصول إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي والانعكاسات الاقتصادية على دعم قطاع الزراعة في ظل الحصار المفروض، بحضور كلاً من رئيس اللجنة الاقتصادية النائب الدكتور عاطف عدوان، والنواب جمال نصار، وسالم سلامة،ويوسف الشرافي.

 

وطرح عدوان عدة تساؤلات من شأنها أن تساهم في دعم القطاع الزراعي، خصوصاً في ظل الحصار المفروض وما لحق من خسائر كبيرة على القطاع الزراعي بعد الحرب على غزة، وما هي إستراتيجية وزارة الزراعة في الاستغناء عن الاحتلال وما هو دور الوزارة دعم المتضررين.

 

وأشار الأغا إلى أن وزارته عقدت ما يقارب 100 ورشة عمل عبر الثلاث سنوات السابقة لتشخيص الحالة ووضع الحلول لسياسات الزراعية وإعادة هيكلة القطاع الزراعي وإيجاد محاصيل زراعية غير الحمضيات والفراولة التي تستهلك كميات كبيرة من المياه.

 

وأوضح أن الوزارة تسعي في الوقت الحالي إلى تطوير زراعة النخيل، "ولديها الآن أكبر مشتل في منطقة الشرق الأوسط ينتج ما يقارب 25 ألف شتلة، وسيتم زراعة النخيل في كافة مناطق القطاع، إضافة إلى إنتاج أشتال من الزيتون، أيضاً نجاحنا في زراعة الفطر بشكل جيد وإضافة إلى النجاح في استزراع الأسماك بقدرة إنتاجية تقارب مليون بذرة سمك سنوياً".

انشر عبر