شريط الأخبار

الأشقر لـ"فجر": الكشف عن تهريب "ملفات أمنية خطيرة" إلى رام الله قد ينسف الحوار الوطني

05:41 - 20 آب / مايو 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكد المهندس إسماعيل الأشقر مقرر لجنة الأمن والداخلية في المجلس التشريعي الفلسطيني وعضو وفد حركة حماس لحوار القاهرة، أن أجهزة الأمن في غزة ضبطت ملفات أمنية خطيرة بحوزة كوادر من حركة فتح، كانوا ينوون تهريبها إلى رام الله عبر معبر بيت حانون شمال قطاع غزة.

 

وأكد الأشقر لوكالة "فجر" الاعلامية، أن الحديث يدور عن "بنك للأهداف" يتضمن معلومات عن قادة المقاومة وبيوتهم وتحركاتهم وأن هذه البيانات قد تم تحديثها بعد الحرب الإسرائيلية على غزة.

 

وأوضح الأشقر أن يقظة أجهزة الأمن في غزة، حالت دون وصول معلومات حقيقية إلى رام الله، لكن هذا لم يمنع وصول أحد الملفات إلى رام الله ومنه للعدو الصهيوني، مضيفا: أنا أؤكد وصول أحد هذه الملفات للاحتلال.

 

وأشار الأشقر إلى أن ما تم يؤكد صحة ما كشف عنه رئيس هيئة أركان جيش الاحتلال غابي اشكنازي، بأن أجهزة أمن السلطة الفلسطينية بالضفة، عملت إلى جانب إسرائيل ضد المقاومة بغزة.

 

وردا على سؤال، إن كانت هذه القضية قد طرحت على وفد حركة "فتح" بالقاهرة خلال الجولة الخامسة من الحوار، أكد بأن هذه القضية طرحت بالفعل، لكن وفد حركة فتح نفي حدوثها.

 

وختم الأشقر، بأن هذه الأعمال يمكن أن تنسف جهود إنجاح الحوار الوطني من الأساس، في حال عدم وقفها.

انشر عبر