شريط الأخبار

المجلس الأعلى للطلبة السود في بريطانيا يعتبر إسرائيل "دولة عنصرية"

09:45 - 20 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم-القدس

انتقد المجلس الأعلى للطلبة للسود في بريطانيا الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة والحرب التي شنّنت ضد القطاع نهاية كانون أول (ديسمبر)، وأسفرت عن قتل المئات من المدنيين الفلسطينيين وتدمير البنى التحتية، لا سيما الجامعات والمدارس، معتبراً أن إسرائيل هي "دولة عنصرية".

 

جاء ذلك خلال اجتماع نظمه اتحاد مجالس الطلبة البريطانيين قبل يومين، وحضره العشرات من ذوي الأصول الإفريقية والآسيوية في مدينة كوفنتري قرب العاصمة البريطانية لندن، حيث أجمع المشاركون على إدانة الأفعال والإجراءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين، معتبرين إياها "صورة من صور التميز والاضطهاد العنصري"، حسب تعبيرهم.

وأكد ماكومبا بوانا، أحد ممثلي اتحاد الطلبة السود، أن "مجتمع السود عانى الأمرين حتى تحرر من قبضة الاستعمار"، مشدداً على أن الفلسطينيين سوف يناولون حريتهم، كما قال.

وأضاف في كلمة له خلال الاجتماع: "إن مجلس السود سوف يتابع نضاله، كما ساهموا بشكل كبير في احتلال عدد من قاعات الجامعات البريطانية تعبيراً عن رفض الحرب الإسرائيلية على غزة"، موضحاً في الوقت ذاته بأن الاتحاد سيطالب بمزيد من المنح الدراسية للطلبة الفلسطينيين.

 

ونشبت خلال الاجتماع مشادة كلامية بين بعض المساندين لإسرائيل من جهة والمؤيدين لحقوق الشعب الفلسطيني من جهة أخرى، حيث اعتبر المساندون للدولة العبرية أن "إسرائيل ضحية، وأن الفلسطينيين هم مجرد إرهابيين"، على حد وصفهم.

من جانبه؛ انتقد سامح حبيب، الناطق باسم الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة، الذي ألقى محاضرة في الاجتماع عن الأوضاع الفلسطينية، لا سيما في قطاع غزة، تلك الاتهامات الموجهة للفلسطينيين، مبيناً أن الممارسات الإسرائيلية "هي الإرهاب بعينه، حيث التقتيل والتشريد والعزل ومصادرة الأراضي وهدم البيوت"، حسب تأكيده.

وشدد المتحدث باسم الحملة الأوروبية على ضرورة ممارسة الضغوط على الجانب الإسرائيلي "من أجل إنهاء الحصار الجائر المفروض على غزة، وإنهاء واحتلال الأراضي الفلسطينية".

انشر عبر