شريط الأخبار

صور بالأقمار الاصطناعية تكشف ان باكستان توسع مواقعها النووية

08:43 - 20 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أفاد معهد أميركي متخصص بشؤون الحد من التسلح ان صورا بالاقمار الاصطناعية نشرت الثلاثاء تكشف ان باكستان وسعت موقعين اساسيين في برنامجها النووي في اطار جهودها لتعزيز ترسانتها الذرية.

 

وافاد خبراء في "معهد العلوم والامن الدولي" ان الصور المأخوذة عبر الاقمار الاصطناعية تكشف توسيع مجمع كيميائي قرب ديرا غازي خان ينتج اليورانيوم الخاص بصنع اسلحة نووية.

 

وهناك صور اخرى لموقع قرب روالبندي تكشف ان باكستان تبني "مصنعا ثانيا لفصل البلوتونيوم الى جانب المصنع القديم".

 

وكانت باكستان لجأت قبل سنوات عدة الى بناء مفاعلين جديدين لانتاج البلوتونيوم بحسب المعهد.

 

وتابع المعهد "اجمالا، فان نشاطات التوسيع الاخيرة هذه تكشف ان باكستان ملتزمة تنفيذ خطة استراتيجية بهدف تعزيز الطابع المدمر لترسانتها النووية".

 

ويتزامن نشر هذه الصور مع اعتراف رئيس اركان الجيوش الاميركية الجمعة امام الكونغرس بان اسلام اباد تعمل على تعزيز ترسانتها النووية.

 

الا ان الاميرال مايك مولن اعلن الاثنين ان باكستان لا تستخدم المساعدات الاميركية لتعزيز هذه الترسانة.

 

ويشدد المعهد على انه نظرا للوضع الحالي في باكستان حيث يشن الجيش هجوما واسعا على مقاتلي طالبان في شمال غرب البلاد، فان "سلامة المواقع النووية في البلاد تبقى عرضة للتساؤل".

 

وتابع المعهد ان "توسع قدرات انتاج الاسلحة النووية سيعقد الجهود الهادفة الى ضمان سلامة المنشآت النووية في باكستان".

 

وحض المعهد الادارة الاميركية على اقناع اسلام اباد بوقف انتاج المواد الانشطارية والانضمام الى المحادثات حول معاهدة تمنع انتاجها الهادف لصنع الاسلحة النووية.

 

ويوضح المعهد ان باكستان تملك ما بين 60 و100 سلاح نووي.

انشر عبر