شريط الأخبار

إسرائيل تبقي على تدوير السلع المسموح بدخولها الى قطاع غزة دون زيادة

08:32 - 20 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم : غزة

كشفت حركة السلع الواردة إلى قطاع غزة عبر المعابر أن عدد السلع المسموح بدخولها منذ أن فرضت سلطات الاحتلال حصارها المشدد على القطاع في شهر حزيران من العام 2007 لم يتجاوز الـ 34 سلعة دون أن يكون للسلعة الواحدة مشتقات، إضافة إلى أن عملية إدخال هذه السلع المحدودة تتم بالتناوب، ما يعني أنه ممكن في اليوم الواحد أن يتم إدخال عشر سلع وفي اليوم التالي أصناف أخرى من السلع المندرجة في قائمة السلع ضمن عملية تدوير للسلع المسموح بدخولها.

وأكدت بيانات مشروع متابعة أداء المعابر الذي ينفذه مركز التجارة الفلسطيني "بال تريد" بتمويل من البنك الدولي أن عدد السلع التي كان الاحتلال يسمح بدخولها قبل الحصار تقدر بنحو 400 سلعة كل سلعة يندرج ضمنها عشرات السلع الأخرى فالمواد الغذائية تعد سلعة تضم عشرات السلع الغذائية.

وأشارت البيانات ذاتها إلى أن السلع المسموح بدخولها حاليا "34 سلعة" يتم إدخال 32 سلعة منها عبر معبر كرم أبو سالم وسلعتين عبر المعبر الرئيسي والأساسي لإدخال معظم السلع المختلفة إلى القطاع قبل الحصار المفروض.

وبينت مؤشرات المشروع أنه ليس هناك من معايير تحكم السماح بدخول سلعة دون أخرى، مشيرة إلى أنه يسمح لأحد أصناف حليب الأطفال دون أن يتم السماح بدخول أصناف أخرى من الحليب أو مشتقاته.

وهذا ينسحب على مختلف السلع المسموح بدخولها علما أن الجانب الإسرائيلي وعد في شهر آذار الماضي بالسماح بإدخال مختلف أنواع السلع إلى القطاع.

وأوضح تقرير المركز أن معدل عدد الشاحنات التي تدخل القطاع عبر معبري كرم أبو سالم والمنطار يوميا يصل لنحو 110 شاحنات في حين أن عدد الشاحنات التي كانت تدخل إلى معابر القطاع يوميا قبل الحصار تصل نحو 600 شاحنة منها ما نسبته 13% محملة بمدخلات الإنتاج و52% مواد البناء و17% مواد غذائية و3% تجهيزات ومعدات كهربائية ومثل النسبة من الأعلاف والمساعدات الغذائية والنسبة المتبقية من السلع المتنوعة.

وأشار التقرير في مقارنة لنوعية السلع الواردة إلى أن السلع الغذائية تشكل من إجمالي الأصناف الحالية المسموح بدخولها نسبة 37% والمساعدات الإغاثية 26% والأعلاف 13% والنسبة المتبقية من المنظفات والمواد الاستهلاكية التي تعد غير أساسية.

ونوه التقرير إلى أن معدل عدد الشاحنات الواردة إلى القطاع خلال الأسبوع الحالي تقدر بنحو 105 شاحنات يوميا، لافتا إلى انخفاض عدد أيام عمل معبر المنطار التي وصلت معدلها في بعض الأسابيع إلى يومين.

وتطرق التقرير إلى أداء معابر الضفة الغربية، مبينا أن معدل حركة الشاحنات الواردة من خلال المعابر الأربعة "الطيبة وترقوميا وبيوتونيا والجلمة" انخفضت خلال الشهر الماضي "نيسان" بنسبة 12% مقارنة مع عدد الشاحنات الواردة خلال الشهر الذي سبقه.

ونوه التقرير إلى أن عدد الشاحنات الواردة عبر معبر الطيبة بلغ 3714 شاحنة والصادرة 1054 شاحنة، وذلك خلال الشهر الماضي إذ عمل المعبر 22 يوماً.

أما معبر بيتونيا الذي عمل وفق أيام العمل المذكورة فبلغ عدد الشاحنات الواردة من خلاله 1620 شاحنة والصادرة 1550 شاحنة في حين عمل معبر بيتونيا 21 يوما استقبل خلالها 1334 شاحنة وصدر نحو 327 شاحنة فيما بلغ عدد الشاحنات الواردة عبر معبر الجلمة 1142 شاحنة والصادرة 867 شاحنة.

انشر عبر