شريط الأخبار

الفصائل الفلسطينية بدمشق تهدد بالعودة بالحوار إلى نقطة الصفر وتوسيع حكومة هنية لمواجهة فياض

12:21 - 20 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم: وكالات

هددت فصائل المقاومة الفلسطينية المقيمة في دمشق بالعودة إلى نقطة الصفر فيما يخص الحوار الوطني الفلسطيني مؤكدة أنها ستدرس سيناريوهات متعددة على أرض الواقع للرد على الخطوة غير الشرعية وغير الدستورية التي اتخذها رئيس السلطة محمود عباس وسلام فياض بتشكيل حكومة فلسطينية جديدة اليوم الثلاثاء.

 

وقال خالد عبد المجيد أمين سر اللجنة العليا للمؤتمر الوطني الفلسطيني في تصريح خاص لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "إن فصائل المقاومة تعتبر إقدام عباس على تشكيل حكومة برئاسة فياض خطوة تعزز وتكرس الانقسام الفلسطيني وقد تؤدي إلى إفشال الحوار الوطني وعودته إلى نقطة الصفر".

 

وأضاف أن حكومة فياض إنما هي استجابة للشروط والاملاءات الأمريكية والإسرائيلية.

 

وقال عبد المجيد في تصريحه إن حكومة فياض لا تمثل الشعب الفلسطيني مؤكدا أن معظم الفصائل المقاومة قاطعتها.

 

وأضاف أن "كلامنا هذا بمثابة بيان نبثه عبر وكالتكم حتى يسمع العالم موقفنا الرافض لطمس الخيارات الوطنية"، على حد قوله.

 

وعن ما إذا كانت الفصائل ستتخذ موقفا على أرض الواقع قال عبد المجيد إن "الفصائل ستدرس عدة خيارات من بينها توسيع حكومة هنية بمشاركة فصائل المقاومة كافة أو إدارة مشتركة من قيادة فصائل المقاومة لوضع قطاع غزة أو خيار مشترك بين الداخل والخارج.

 

وقال عبد المجيد "نحن لا نريد أن ننعي الحوار لكننا نكاد نلمس أن خطوة عباس وفياض هذه ستعيده إلى نقطة الصفر".

 

وقد تلقت فصائل المقاومة في دمشق خبر تشكيل الحكومة بكثير من الصدمة والغضب.
انشر عبر