شريط الأخبار

هل انتهت التهدئة؟.. مصدر عسكري إسرائيلي: سنرد علي صاروخ غزه وعلي حماس تحمل النتائج

06:13 - 19 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

ذكرت مصادر إعلامية إسرائيلية, اليوم, أن صاروخاً فلسطينياً محلي الصنع سقط في ساحة منزل مستوطن في بلدة سديروت المحاذية لشمال قطاع غزة, مما أدى إلى تدمير جزء منه بصورة مباشرة.

 

ونقل موقع يديعوت احرونوت الالكتروني عن مصادر عسكرية اسرائيلية:"إن الصاروخ أصاب باحة المنزل بصورة مباشرة مما أدى لتدمير جزء منه, بالإضافة لإصابة عدد آخر من المستوطنين بحالات صدمة.

 

وأشارت إلى أن أطقم الدفاع المدني والإسعاف حضرت إلى المكان فور الانفجار, حيث عالجت عدداً من المستوطنين الذين أصيبوا بحالات الصدمة.

 

وفي السياق ذاته صرح مصدر عسكري بان الجيش الإسرائيلي ينوي الرد عسكريا على الصاروخ الذي أصاب عصر اليوم احد المنازل في سديروت، وحسب المصدر فإسرائيل لن توافق على أن يعود سكان سديروت والكيبوتسات المجاورة لقطاع غزة للعيش تحت تهديد صواريخ غزة.

وأضافت المصادر: قمنا بالحرب على غزة في إطار عملية الرصاص المصبوب بهدف وقف اطلاق الصواريخ واعادة الهدوء الذي حرم منه سكان سديروت طوال ال8 سنوات الماضية وبالنسبة لنا فحماس هي من تسيطر على غزة وعليها تحمل النتائج.

 

وأعربت مصادر عسكرية في وزارة الجيش الإسرائيلي والجبهة الداخلية الإسرائيلية عن بالغ القلق من الصاروخ الذي سقط عصر اليوم في مدينة سديروت، ووفقا للمصادر العسكرية فلم ترد لقوات الجيش إنذارات ساخنة بان احدى الجهات المسلحة في قطاع غزة ستطلق صواريخ نحو سديروت.

 

وحسب أقوالهم أن إطلاق الصاروخين نحو سديروت كان أمرا مفاجئا بالنسبة لنا، وأضافت المصادر قائلة بأنها قلقه جدا من احتمال أن يتم اتخاذ قرار عسكري للرد على الصاروخ الذي أصاب سديروت قائلين ( إذا ردينا فان الأمر سيؤدي بالفصائل الفلسطينية بالرد بإطلاق صواريخ وكسر الهدوء الذي يسود حاليا جنوبي إسرائيل).

 

ويرى محللنا للشؤون الإسرائيلية أن من المتوقع أن يدعو وزير الجيش أيهود باراك الليلة لاجتماع لقادة الجيش لبحث الرد العسكري، ووفقا لمصادر عسكرية فالجيش ينتظر الجهة التي ستعلن عن اطلاقها للصاروخين لكي يتم توجيه ضربات لها.

انشر عبر