شريط الأخبار

زراعة غزة:مسببات السرطان لايقتصر على المبيدات فقط..وهناك شروط للحصول عليها

11:40 - 19 تشرين أول / مايو 2009

غزة-العلاقات العامة والإعلام

أكدت وزارة الزراعة بغزة اليوم, أن جميع المبيدات الموجودة في محلات بيع وتداول المبيدات هي مبيدات مسموح استعمالها في قطاع غزة عدا بعض المبيدات التي دخلت عبر المعابر الأرضية (الأنفاق).

وشددت على أنه "غير مسموح إدخال المبيدات إلا عبر المعابر الرسمية وبعد الحصول على إذونات إدخال مسبقة من الإدارة العامة لوقاية النبات، وذلك حسب الشروط الخاصة بإدخال المبيدات".

وكانت وزارة الزراعة أعلنت 2010عاماً للزراعة العضوية الخالية من متبقيات الأسمدة والمبيدات، حيث بدأت في تطبيق سياسة إيجاد بدائل المبيدات عن طريق تغيير نمط وسلوك المزارعين وحثهم على طرق التعقيم الحراري واستخدام الكومبست في التسميد واستعمال المبيدات الآمنة التي ليس لها أثر متبقي في المزروعات أوالمنتجات.

وبينت الوزارة في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، أن كل مادة كيماوية سواء كانت خفيفة السمية أو شديدة السمية يكون لها تأثير على صحة الإنسان والبيئة بشكل عام، مشيرة إلى أنه لا يوجد أي مبيدات محرم استخدامها في منطقتنا الإقليمية وتُستخدم لدينا في قطاع غزة، حيث أن المبيد المحرم في منطقة جغرافية معينة ليس بالضرورة يكون محرم في منطقة أخرى .

وقالت الوزارة " إن كل عمل من شأنه التنبيه وتسليط الضوء على المشاكل التي يتعرض لها شعبنا في قطاع غزة والضفة الغربية وخاصة ما يمس أمنه وأمانه وصحته,فهو عمل مبارك ومقدر، ولكن يجب توخي الدقة والموضوعية في طرح الموضوع حتى تتحق الاستجابة والمصداقية لدى مستقبل الأخبار، علماً بأن مسببات الأمراض السرطانية عديدة ولا يقتصر الإصابة بها على المبيدات" .

وأضاف البيان:" إن وزارة الزراعة تعمل بمهنية عالية في متابعة ومراقبة المبيدات التي تدخل إلى قطاع غزة، فهي لديها طاقم فني لمراقبة محلات بيع وتداول المبيدات مشهود له بالكفاءة ويعمل على ضبط أي مبيدات غير مسموح باستعمالها، كما يقوم بإعطاء الإرشادات والتعليمات لكلٍ من تجار المبيدات والمزارعين على حد سواء، وذلك في كيفية التعامل بشكل سليم مع المبيدات عامة والمبيدات ذات السمية العالية بشكل خاص" .

وتابع: "إن هناك الكثير من المبيدات توجد في الأسواق لدى بائعي المبيدات أو لدى المزارع مباشرة وهذه المبيدات قد وصلت إلى قطاع غزة بطريقة غير قانونية عبر المعابر الأرضية التي من الصعوبة بمكان السيطرة عليها بشكل كامل، إلا أنه يوجد اجتهاد لدى وزارة الزراعة بطواقمها الفنية للإطلاع على تلك المبيدات والتعامل معها بحذر شديد سواء بالتوصية الإرشادية المطلوبة أو بالتحفظ على جزء من تلك المبيدات لحين التأكد من أنها ذات فاعلية ولا تضر بالصحة العامة".

ومن ناحية أخرى أوضحت الوزارة أن هناك خطأ كبير قد يقع فيه بعض المزارعين عندما يقوم المزارع باستعمال المبيدات بطريقة خاطئة دون إتباع توصيات المرشد الزراعي، حيث يقوم بقطف المحصول دون التقيد بفترة الأمان المطلوبة والتي من خلالها يبدأ المبيد في التكسير والتحلل ولا يترك أي أثر متبقي على المنتج الزراعي.

وعليه دعت وزارة الزراعة إلى التقيد بالتعليمات الموجودة على العبوات والتي تشير إلى اسم المبيد التجاري – الاسم العلمي للمبيد – درجة السمية – نوع المبيد – اسم المحصول المستعمل له – فترة الأمان – كمية المبيد المستعملة،مطالبة بتوخي الدقة والموضوعية في استقاء المعلومات ونشر الأخبار.

انشر عبر