شريط الأخبار

وزارة شؤون المرأة وجمعية رياحين الخيرية يفتتحان مشروع إدارة أزمات الحروب

10:14 - 19 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

عقدت جمعية رياحين الخيرية ورشة عمل تعريفية  تأتي فى إطار افتتاح مشروع إدارة الأزمات والحروب والكوارث المشرفة عليه وزارة شؤون المرأة  بدعم وتمويل من الندوة العالمية  للشباب الإسلامي  فى الرياض .

وحضر افتتاح المشروع الذي عقد فى مركز رشاد الشوا بمدينة غزة أمس الأول كل من نائب رئيس الوزراء ووزير شؤون المرأة  م. زياد الظاظا ، والعقيد يوسف الزهار مدير عام الدفاع المدني ، إضافة إلى الدكتور عبد المنعم العربيد مدير عام الخدمات الطبية ، بحضور حشد كبير من الفتيات المنتسبات لعدد من الجمعيات النسوية على مستوي محافظات قطاع غزة.

 من جانبه القي الوزير الظاظا كلمة أكد فيها تشجيعه لكافة  المشاريع التي تدعم المرأة الفلسطينية على اختلاف أنواع تلك المشاريع ، مشيداً بكل الجهود المبذولة فى هذا الإطار ، قائلاً " اقدر وأشد على يد كل امرأة فلسطينية تشارك بفعالية من أجل تخفيف هموم الوطن والمواطن" .

من ناحيته تحدث العقيد الزهار مدير عام الدفاع المدني عن  الهجمة الإسرائيلية الشرسة التى تعرض لها قطاع غزة، مبيناً مدي الخطر الذي كان يهدد حياة العاملين في حقل الدفاع المدني ، مؤكداً حرص مؤسسته نشر ثقافة إدارة الأزمات والكوارث عبر تقديم عدداً من الدورات التدريبية في مجال الدفاع المدني.

وأعرب الزهار عن سعادته بقيام مثل هذه الدورات لا سيما للنساء اللاتي هن بأمس الحاجة لإدارة الأزمات التى يمررن بها فى ظل الوضع الصعب الذي يعيشه شعبنا الفلسطيني ، على حد قولة. ، متمنياً إلى يصبح الدفاع المدني ثقافة عامة لكل الشعب الفلسطيني .

فى الإطار ذاته أكد مدير عام الخدمات الطبية  الدكتور عبد المنعم العربيد جاهزية الجهاز المشاركة فى عقد الدورات التدريبية للفتيات ضمن هذا المشروع ، مثمناُ النوعية التى يتميز بها هذا المشروع كونه يستهدف الفتيات بشكل خاص .

وفى مشاركته أثني  مدير عام هندسة المتفجرات تضمين البرنامج المعد لهذا المشروع لتدريب الفتيات ، منوهاً على ضرورة إتقان الفتيات لمهارة التعامل مع الأجسام المشبوهة المنفجرة وغير المنفجرة.  بدورة قال د. حسن خلف وكيل مساعدة وزارة الصحة فى كلمة ألقاها نيابة عن وزير الصحة " تضع وزارة الصحة يدها بيد القائمين على هذا  البرنامج من أجل ضمان نجاحه لأنه يمثل توجهاً استراتيجياً  على المدى البعيد كونه يسهم فى تقليل الآثار الناتجة عن الإصابات بأنواعها . "

وفى كلمة تعريفيه بجمعية رياحين الخيرة ألقت أ. أمل ياسين رئيس الجمعية كلمة  قدمت  من خلالها عرضاً عن طبيعة عمل الجمعية التى تسعي لأن تكون الرائدة فى مجال تنمية المشاركة النسائية فى الحياة العامة ، وأن هذا المشروع يأتي في  السياق الطبيعي لاهتمامات الجمعية التى تشارك بشكل فاعل مع وزارة شؤون المرأة فى كل ما يخصها ،مقدمة شكرها للندوة العالمية للشباب الإسلامي التى قدمت الدعم الكريم للمشروع على حد تعبيرها .

وعن الدور الإشرافي الذي تقوم به وزارة شؤون المرأة فى هذا المشروع قدمت اعتماد الطرشاوي مدير عام دائرة التأثير والاتصال عرضاً مفصلاً للمشروع ، مشيرة إلى أنه سينفذ خلال خمسة أشهر ، ثلاثة منها تكون فى إطار العمل التدريبي وهى المرحلة الأولي ، تليها مرحلة التثقيف والتوعية والتي ستستمر لمدة شهرين  ، معربة عن تفاؤلها باستمرار  وتوسيع المشروع ليحقق أهدافاً  أعظم للحد من آثار العدواني الإسرائيلي المستمر  على قطاع غزة ، مشددة على جاهزية النساء الفلسطينيات للمشاركة الفاعلة فى مهمات السلامة والأمان ، فيما خرج الحضور بتوصية أشاروا  فيها إلى ضرورة تشكيل لجنة توجيه للمشروع يمثل فيها كل الإطراف ذات العلاقة ، لضمان تنسيق الجهود المبذولة وتوظيفها فى اتجاه تمكين الفتيات الخريجات .

 

انشر عبر