شريط الأخبار

شعت: أوروبا مقبلة على تنظيم حملات تضامنية كبرى ضد حصار غزة

09:47 - 19 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكد حمدي شعت، رئيس اللجنة الحكومة لكسر الحصار واستقبال الوفد، أن عددً من المتضامين الأجانب عازمين على تنظيم حملات تضامنية كبري في عدد من الدول الأوروبية، ضد الحصار التي تفرضه سلطات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة ، منذ أكثر من عامين ونصف. 

 

وقال شعت في بيان صحفي أصدره المكتب الإعلامي للجنة، امس، :" إن الحملات التضامنية تشمل إقامة معارض صور عن حرب غزة ، وتنظيم ندوات ومحاضرات واعتصامات ، إلى جانب تنظيم قوافل جديدة لكسر الحصار".

 

مشيراً إلى أن عدداً من المتضامين الذين زاروا غزة في الآونة الأخيرة نظموا العديد من الفعاليات ومعارض الصور في بلدانهم لجلب التعاطف الشعبي للقطاع المحاصر ، لافتاً إلى أن معظم رؤساء الوفود تركوا غزة بالدموع وغالبيتهم قرروا العودة بحملات أخرى .

 

وقال:" هناك حركة أوروبية قوية للعمل على رفع الحصار، حيث يصبح المتضامين العائدين من غزة سفراء للضعفاء ويحملون معاناتهم".

 

وأكد شعت أنه يوجد اتصالات مستمرة مع عدد كبير من المتضامنين والمؤسسات والجمعيات  الأوروبية  لحثهم على تنظيم فعاليات ضاغطة في بلدانهم .

 

وأوضح أن اللجنة نظمت عدداً من الزيارات للوفود المتضامنة التي كانت تأتي إلى قطاع غزة ، لمواقع الدمار ، ولقاءات مع ذوي الأسرى وخصوصاً الذين أمضوا فترات طويلة، إضافة لزيارة بعض الجمعيات التي تهتم بالأيتام والمعاقين، لاطلاعهم على الواقع الصعب الذي يعيشه المواطنين في قطاع غزة، بهدف إعطائهم دفعة لتفاعل بقوة مع كسر حصار غزة .

 

وأضاف أن اللجنة تقوم بتنفيذ فعاليات مستمرة تسلط من خلالها على معاناة قطاعات معنية من شرائح المجتمع لتبقى قضية الحصار حاضرة في عقول الأجانب.

 

يشار إلى أن اللجنة الحكومة لكسر الحصار واستقبال الوفود أعلنت أنها أنهت كافة استعداداتها لاستقبال قافلة "الأمل" الأوروبية، التي من المتوقع أن تصل إلى قطاع غزة عبر معبر رفح الأسبوع الجاري.

انشر عبر