شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي : معتقلونا في سجون سلطة رام الله يعانون نفس الظروف الاعتقاليه لدى الاحتلال

03:18 - 18 تموز / مايو 2009

الجهاد الإسلامي : معتقلونا في سجون سلطة رام الله يعانون نفس الظروف الاعتقاليه لدى الاحتلال

فلسطين اليوم – غزة

عبرت حركة الجهاد الإسلامي عن إدانتها الشديدة لعدم استجابة السلطة للدعوات والمطالبات بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين القابعين في سجونها بالضفة المحتلة.

 

وقالت الحركة فعلى لسان متحدث باسمها في الضفة وصلت فلسطين اليوم نسخة عنها: " بينما تواصل أجهزة أمن السلطة حملاتها ضد عناصر وكوادر حركة الجهاد فإن عددا من كوادرها يعيشون ظروفاً قاسية في سجن أريحا" وأشار المتحدث باسم الحركة إلى الوضع الاعتقالي للمجاهد سامر الغول من مخيم الفارعة والمعتقل منذ 8 شهور في ظل ظروف بالغة الصعوبة وفي زنزانة انفرادية بالرغم من أن المجاهد الغول يعاني من انزلاق غضروفي في الظهر ومن إصابة بالغة كان قد تعرض لها خلال اشتباك مع جنود الاحتلال الصهيوني قبل شهر من اعتقاله من قبل جهاز الوقائي، وأنه لا يتلقى العلاج اللازم الأمر الذي أدى إلى تردي حالته وارتفاع حدة الألم. 

 

وأضاف المتحدث:" نحن نأسف لأننا بتنا نستخدم نفس اللغة التي نصف بها أوضاع الأسرى ومعاناتهم في سجون الاحتلال وقد أصبحنا اليوم نستخدم هذه المفردات لوصف أوضاع أبنائنا في سجون السلطة الظالمة"، وتساءل المتحدث باسم الجهاد قائلاً: " كيف يطلب من حركة الجهاد أن تلعب دورا متوازناً لإنهاء الانقسام بينما تتنكر السلطة لهذه الجهود وتعتقل أبناءنا وكوادرنا" وأضاف: "إننا نبكي دماً عندما نسمع عن معاناة إخواننا داخل سجون السلطة ولا نعلم إلى متى يمكن أن يستمر هذا الحال في ظل بقاءهم رهن المعاناة والألم"، وأكد على القول: " لو أنهم في سجون العدو الصهيوني لكان الأمر أخف بلاءا بالنسبة لنا"

 

ودعا المتحدث باسم الحركة الهيئات الحقوقية والإنسانية إلى زيارة سجن أريحا ليشاهدوا ويتعرفوا على بشاعة وقسوة هذا السجن. وذكر بأن عدداً من أبناء حركة الجهاد محتجزين داخل هذا السجن من بينهم المجاهد علاء أبو الرب.

 

   

انشر عبر