شريط الأخبار

النونو:سياسية الثواب والعقاب التي اتبعتها وزارة الداخلية في المعبر أثمرت عن نتائج إيجابية

10:26 - 18 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم-غزة

أشادت الحكومة الفلسطينية بغزة بالإجراءات الجديدة التي اتخذتها وزارة الداخلية في معبر رفح البري و التي أدت إلى تحسن ملحوظ عن المرحلة السابقة وتجاوز لكل السلبيات التي ظهرت في المرة السابقة"، واصفة أداء وزارة الداخلية بـ"المتميز"  في متابعة عبور وخروج ودخول المسافرين عبر معبر رفح البري.

و لفت الناطق باسم الحكومة الأستاذ طاهر النونو أن سياسية الثواب والعقاب التي اتبعتها الوزارة، ومعاقبة بعض الذين قاموا ببعض السلبيات أثمرت عن نتائج إيجابية"، آملاً أن يتواصل التعاطي الإيجابي مع المواطنين في المعبر.

وأوضح النونو أن " الحكومة تابعت باهتمام حالة الارتياح لدى المواطن الفلسطيني جراء سلاسة هذه الإجراءات والعدالة في عملية الدخول والخروج مما أثلج صدورنا في الحكومة".

كما ثمن الناطق باسم الحكومة دور الطاقم المصري الموجود على الجانب المصري من الحدود  في التعامل مع المواطنين الفلسطيني، وإدخال المئات منهم.

وأعرب عن أمله أن " يستمر هذا العمل بهذه الروح وهذه الطلاقة خلال الأيام المقبلة، إلى أن يتم فتح المعبر بشكل كامل كما يأمل شعبنا الفلسطيني".

ونقل النونو تقدير الحكومة لكل العاملين في المعبر وإلى  القيادة المصرية " التي قررت فتح المعبر للتخفيف من معاناة شعبنا في ظل الحصار الصهيوني الخانق الذي يعاني منه القطاع.

انشر عبر