ماذا قررت وزارة التربية والتعليم بشأن فيروس "التنفس "المخلوي"!

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:41 م
05 ديسمبر 2022
إجراءات وقاية.JPG

أكّد مدير عام الإرشاد والصحة المدرسية بوزارة التربية والتعليم في غزة د. خالد أبو فضة، اليوم الاثنين 5 ديسمبر 2022، أنّهم على تواصل دائم مع وزارة الصحة فيما يتعلق بانتشار فيروس "التنفس المخلوي وتأثيره على طلبة المدارس لاسيما المراحل الدنيا، موضحاً أن الصحة أوصت باتباع الإجراءات الاعتيادية الخاصة للتعامل مع جميع الفيروسات التي تنتشر بالقطاع، كالنظافة العامة والشخصية، وتوعية الطلبة بالجوانب الصحية.

وبيّن د. فضة في تصريح خاص لـ "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"،

أنّه حتى اللحظة تتعامل المدارس بذات البروتوكول مع الطلبة المرضى أو التي تظهر عليهم علامات الاعياء كالإنفلونزا وغيرها بمنحهم إجازة تمتد وفق حالتهم الصحية، مشيراً إلى أنّ الوزارة لم تتخذ أي إجراءات استثنائية في الجانب الصحي بناءً على توصيات وزارة الصحة.

وقال: "الإجراءات المتخذة حتى الآن، وفي ظل انتشار فيروس كورونا سابقاً، هي نظافة البيئة المدرسية والشخصية وترتيباتها".

وأشار إلى أنه من الصعب تشخيص نوع الفيروس المصاب به الطالب، لكن هناك إجراءات وقاية وسلامة تتبعها المدارس، إذ أن الطالب الذي يعاني من نزلة برد أو "الإنفلونزا"، يُحافظ على نفسه، وعدم الاقتراب أو الاحتكاك بزملائه، حتى لا تنتقل العدوى لهم.

وأضاف: "في حال انتشر الفيروس بشكل أكبر- لا سمح الله- وأصبح يشكل خطراً، فإن وزارة التربية والتعليم تتواصل مع الصحة للوصول إلى إجراءات وقائية صحية سليمة للحفاظ على صحة الطلبة".

وكان خبراء في الصحة بوكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة، قد حذروا في وقت سابق، من فيروس "التنفسي المخلوي" الذي يسبب بإصابات كثيرة في هذا الشتاء حول العالم.

وكانت وزارة الصحة في غزة، أعلنت أول أمس السبت، عن انتشار مجموعة "فيروسات" تصيب الجهاز التنفسي لدى الأشخاص، وتنشط عادةً مع دخول فصل الشتاء أكثر من الفصول الأخرى، مؤكدةً أن تأثيرها الأكبر على الأطفال وأصحاب الأمراض المزمنة.

من جهته، أكد مدير دائرة الطب الوقائي في وزارة الصحة بغزة، د. مجدي ضهير، أنه لا يوجد لدى الصحة بغزة لقاحات لمكافحته، لكن يوجد أدوية لعلاج أعراضه وينصح باستخدامها.

بدوره، أكد استشاري الأمراض الصدرية في قطاع غزة د. حسين العطار اليوم الأحد 4 ديسمبر 2022، أن تناول "المضاد الحيوي ليس له فائدة للمُصاب بفيروس "التنفس المخلوي"، مضيفاً: "لا يجب استعمالها الا في حالات معينه مثل الاصابة الثانوية بالبكتيريا وباستشارة الطبيب المختص".

وفيروس "التنفس المخلوي" أو ما يعرف ب Respiratory syncytial virus هو فيروس معرف وليس جديداً، وهو يصيب الجهاز التنفسي العلوي وأحيانا السفلي عند الأطفال خاصة، ومن المعروف أنه أحد الأسباب للعدوى التنفسية الشديدة ودخول المستشفى في الرضع، الذين تقل أعمارهم عن عام؛ لأنه يسبب التهاباً حاداً في الشعب الهوائية الدقيقة عندهم.