شريط الأخبار

بيرس يدعو الأسد لمفاوضات مباشرة مع إسرائيل

07:17 - 17 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

تطرق الرئيس الإسرائيلي، شمعون بيرس إلى تصريحات الرئيس السوري بشار الأسد التي قال فيها إنه :"لا يوجد شريك للسلام في الجانب الإسرائيلي"، داعياً إياه لمفاوضات مباشرة مع إسرائيل.

وتأتي هذه الدعوة رغم الموقف المعلن للحكومة الإسرائيلية الرافض للانسحاب من هضبة الجولان السورية المحتلة، حيث كان رئيس الوزراء الإسرائيلي عبَّر عن هذا الموقف قبل أيام بإعلانه أن إسرائيل لن تنسحب أبداً من الجولان.

وقال بيرس في تصريحات تتسم بكونها دعائية أكثر من كونها ذات معنى، عقب لقائه مع العاهل الأردني على هامش مشاركته في منتدى دافوس الاقتصادي الذي عقد في الجانب الأردني من البحر الميت، "إذا أراد الأسد السلام لماذا، ما هذا الخجل؟ لماذا يخجل. لماذا تضع عائلة الأسد الشروط المسبقة؟ اقترحنا مفاوضات مباشرة وهم يعتقدون أن ذلك بمثابة جائزة لإسرائيل- هذا ليس جائزة إنه أمر طبيعي".

وكرر بيرس تساؤله المعهود عن إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، متجاهلا الإغلاق والحصار والتجويع والاحتلال: "إسرائيل أخلت غزة بمبادرتها. لم يجبرنا أحد على ذلك. هل يمكن لأحد أن يشرح لي لماذا أطلقوا أربعة آلاف صاروخ؟! الناس عندنا يقولون إذا أخلينا الضفة الغربية سيطلقون علينا من هناك".

وحينما سئل عن موقف رئيس الوزراء الإسرائيلي من التسوية مع الفلسطينيين، قال إنه ينبغي الاطلاع على خارطة الطريق التي تشمل حل الدولتين.

وقبل اللقاء رحَّب بيرس بتصريحات العاهل الأردني حول السلام ، إلا أنه تطرق إلى جانب واحد منها وهي إقامة علاقات مع 57 دولة عربية وإسلامية مع أن تلك العلاقات هي نتيجة للسلام وإقامة دولة فلسطينية.

وأضاف: أولا، أقول للملك إننا مستعدون للمضي فورا في المسار الفلسطيني، ثانيا، ما تحدث عنه حول قيام 57 دولة بإقامة علاقات سلام مع إسرائيل، هذه فكرة عظيمة يجب دراسة التفاصيل وفحصها".

وعن لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما، قال بيرس إن نتنياهو "قال إنه ملتزم بكافة الالتزامات السابقة للحكومات السابقة، بما في ذلك خارطة الطريق، وهناك يوجد تطرق للدولتين". وفي وقت سابق ألقى بيرس كلمة في مؤتمر دافوس المنعقد في الأردن في منطقة البحر الميت.

انشر عبر