شريط الأخبار

خان يونس: "مجمع ناصر الطبي" أجرى نحو 9 آلاف عملية جراحية خلال 4 أشهر

05:46 - 17 تشرين أول / مايو 2009

خان يونس: "مجمع ناصر الطبي" أجرى نحو 9 آلاف عملية جراحية خلال 4 أشهر

فلسطين اليوم- غزة

تمكن الأطباء الفلسطينيون في "مجمع ناصر الطبي" بمدينة خان يونس (جنوب قطاع غزة)، خلال الثلث الأول من العام الحالي من إجراء 8932 عملية جراحية؛ من بينها 1884 عملية كبرى؛ أغلبها أجريت لأول مرة على مستوى قطاع غزة.

 

وأكدت إدارة المجمع في بيانٍ لها، تلقت "فلسطين اليوم" نسخة منه، اليوم الأحد (16/5) أنها أجرت خلال شهر نيسان (أبريل) المنصرم 2219 عملية جراحية صغرى و478 كبرى، وأنها بصدد افتتاح أقسام جديدة لاستيعاب العدد المتزايد من المرضى المحتاجة حالاتهم إلى تدخل جراحي، خاصة في ظل استمرار إغلاق المعابر، وتهديد الاحتلال الإسرائيلي المتكرر بتصعيد عدوانه على قطاع غزة.

 

وأوضح الدكتور يوسف أبو الريش المدير العام لـ "مجمع ناصر الطبي" أن الأطباء نجحوا خلال العام الحالي في إجراء العديد من الجراحات المميزة والنوعية في مجال العظام والمفاصل، والتي كانت أغلبها تعالج في مستشفيات الخارج، مشيراً إلى حرص المجمع على الاستمرار في تقديم خدمات تناسب طموحات المواطنين وآمالهم من أجل تعزيز صمودهم في مواجهة المحتل الغاصب.

 

وشدد على حرص إدارة المجمع خلال الفترة القادمة على تطبيق خطة شاملة تقوم على تقليص أعداد المرضى الذين تتم إحالتهم من خلال المستشفى إلى العلاج في الخارج؛ بغية التخفيف عن المواطنين من عناء السفر من جراء الحصار، بالإضافة إلى ترشيد نفقات العلاج في الخارج الباهظة.

 

الجدير ذكره أن الدكتور زكريا يحيى الأسطل أحد أطباء المجمع، اختارته مؤسسة (Marquis who's who) الأمريكية المعنيَّة بإبراز الشخصيات المؤثرة على نطاق عالمي في مجالات مختلفة، ضمن قائمة الشخصيات المؤثرة عالمياً.

=-0=

الخضري يطالب أوباما بالضغط على نتنياهو لإنهاء حصار غزة

فلسطين اليوم : غزة

طالبت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بالضغط على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لإنهاء حصار قطاع غزة، لإظهار جدية تغيير سياسته في المنطقة.

 

وقال رئيس اللجنة الشعبية النائب جمال الخضري في تصريح مكتوب، تلقت "فلسطين اليوم" نسخة منه: "إن باراك أوباما الذي سيستقبل نتنياهو غدا الاثنين (18/5)، مدعو للضغط على الاحتلال لرفع الحصار الظالم والمتواصل على غزة منذ عامين، والذي يتنافي مع كل المبادئ والقوانين الدولية بما فيها اتفاقية جنيف الرابعة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والأخلاق الإنسانية، بسبب ما يخلفه من قتل ودمار وضحايا".

 

وشدد على أن "الإدارة الأمريكية لا تلعب دور الوسيط بين الاحتلال الإسرائيلي والشعب الفلسطيني لمنح الأخير حقوقه، وما زالت تمارس دور المنحاز والداعم للاحتلال".

 

وأشار إلى أن "منح الشعب الفلسطيني حقوقه يجعل هناك إمكانية لتحقيق السلام والأمن والاستقرار والهدوء في المنطقة"، مبيناً أن فشل المفاوضات يعود لعدم تكافؤ الطرفين، ودعم الإدارة الأمريكية للمواقف الإسرائيلية.

 

وجدد الخضري التأكيد على ضرورة تغيير النهج والسياسة الأمريكية في المنطقة، وضرورة السعي الجاد لمنح وإعطاء الشعب الفلسطيني لحقوقه في الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين.

 

انشر عبر