شريط الأخبار

حزب التحرير يعقد محاضرة سياسية عن فلسطين في الخليل

04:09 - 17 كانون أول / مايو 2009


فلسطين اليوم: الخليل

عقد حزب التحرير محاضرة سياسية بعنوان " فلسطين ليست ملك يميني بل ملك الأمة الإسلامية" مساء السبت 16/5/2009 في صالة الأنوار في الخليل وحاضر فيها الأستاذ الجامعي الدكتور أيمن صلاح وحضرها جمع غفير من المهتمين ووجهاء وأساتذة وأعيان المدينة.

 

في بداية المحاضرة تم عرض فلم من إنتاج مجلة التغيير الجذري التركية، عرض فيه نبذة عن تاريخ فلسطين شملت دخول أمير المؤمنين عمر بن الخطاب إليها، وتحريرها من الصليبيين على يد القائد المظفر صلاح الدين إلى أن وصل إلى رفض السلطان عبد الحميد إعطاء شبر منها لليهود، ثم تعرض للمجازر التي ارتكبها كيان يهود في غزة وبين الفلم ما هو المطلوب من المسلمين لنصرة أهل فلسطين وتحرير فلسطين.

 

ثم تحدث المحاضر وبين كيف رفض المسلمون التفريط في فلسطين وذكر الناس بمقولة السلطان عبد الحميد المشهورة  (بلغوا الدكتور هرتسل بألاّ يبذل بعد اليوم شيئاً من المحاولة في هذا الأمر، فإني لست مستعداً أن أتخلى عن شبر واحد من فلسطين. فهي ليست ملك يميني، بل هي ملك الأمة الإسلامية، لقد جاهد شعبي في سبيل هذه الأرض وروّاها بدمه، فليحتفظ اليهود بملايينهم... وإذا مزقت الخلافة يوماً فإنهم يستطيعون آنذاك أن يأخذوا فلسطين بلا ثمن.. أما وأنا حي فإن عمل المِبضع في بدني لأهون عليَّ من أن أرى فلسطين قد بترت من دولة الخلافة، وهذا أمر لا يكون، إني لا أستطيع الموافقة على تشريح أجسادنا ونحن على قيد الحياة)، وبين المحاضر أن المطلوب من المسلمين تحرير فلسطين كاملة من براثن يهود بالجهاد، " إن قضية فلسطين لا يحررها من رجس يهود حكام يرتمون في أحضان الأعداء، ويتنازلون عن المقدسات جهاراً نهاراً حفاظاً على عرش هزيل وتاج ذليل. ولا تحررها سلطة لا حول لها ولا طول، ولذلك وحتى يستكمل الحل وتتحرك الجيوش لابد من الإطاحة بالحكام الذين يكبلون الجيوش ويحافظون على أمن اليهود، وإقامة حاكم مسلم واحد يحكم بشرع الله عز وجل، ويوحد الجيوش ويوجهها لتحرير بلاد المسلمين المغتصبة"، على حد تعبير المحاضر.

انشر عبر