شريط الأخبار

الإغاثة الطبية الفلسطينية تقدم خدماتها لنحو 12867 خلال الثلاثة شهور الماضية

04:01 - 17 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم: غزة

قدمت الإغاثة الطبية الفلسطينية خدمات تنوعت ما  بين مساعدات إنسانية وطبية خلال الثلاثة أشهر الماضية "ما بعد الحرب على غزة"  استهدفت 12867حالة منهم 50% نساء و46 % من الأطفال حيث تم الوصول لهم  في 96 تجمعا سكانيا  في المواقع الجغرافية المهمشة والنائية والحدودية حيث قدمت هذه الخدمات من قبل طواقم العيادات الطبية المتنقلة .

وقال د. عائد ياغي مدير البرامج الصحية في الإغاثة الطبية أن الإغاثة الطبية تداعت مع بداية الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة وباشرت بتقديم جميع الخدمات التي تنوعت ما بين الطبية والإنسانية والاغاثية والتثقيفية استهدفت جميع المناطق التي تعرضت بشكل مباشر للعدوان الإسرائيلي، موضحا أن الإغاثة أقامت نقاط طبية ثابتة عبارة عن كرفانات تضم غرفة طبيب عام ومختبر وقسم صحة امرأة وطفل أقيمت هذه النقاط في منطقة السموني في حي الزيتون ، عزبة عبد ربه وحي الإسراء والسلام شمال قطاع غزة وما زالت تلك النقاط موجودة تقدم الخدمات لسكان مخيمات اللجوء .

النقاط الطبية

وأوضح د. ياغي أنه بلغ عدد المستفيدين من خدمات هذه النقاط خلال الأشهر الثلاثة الماضية 2040 طفل و819 امرأة منهم 320 حامل في المناطق المتضررة وجرى تحويل الحالات المرضية التي بحاجة إلى متابعة لمراكز الإغاثة الطبية وتقديم لهم العلاج المجاني لهم .

وأشار د. ياغي أن المساعدات التي قدمت شملت خزانات مياه ، أدوات مطبخ ، ملابس ، سلات غذائية ، وأغطية  فضلا عن المساعدات الطبية التي شملت حقائب صحية للحوامل والرضع فيما قدمت الإغاثة مساعدات نقدية لنحو 283 أسرة متضررة   .

تحويل حالات

وعلى صعيد تحويل الحالات المرضية قال د. ياغي أن الإغاثة الطبية قامت بتحويل 33 حالة مرضية لتلقى العلاج خارج مشافي القطاع .

وعلى صعيد تقديم الأدوية للمرضي المزمنين قال د. ياغي أن تم تقديم أدوية لنحو420 مريضا مزمنا وتوفيرها بشكل شهري كما زودت الإغاثة عدد من المشافي ومؤسسات أهلية في المناطق المهمشة بأدوية ومستلزمات صحية  .  

خدمات للمعاقين والجرحى

وعلى صعيد الخدمات المقدمة للمعاقين وجرحى الحرب قالت مسؤولة مركز الإعارة للأدوات المساعدة هالة مناع أنه جرى تقديم أجهزة مساعدة لنحو 350 حالة من جميع مناطق القطاع فيما تم تزويد بعض المشافي والمراكز الطبية بعدد من الأدوات المساعدة .

دورات إسعاف أولى

وعلى صعيد دورات الإسعاف الأولى التي نفذت بالتعاون مع الحركة الدولية لفك الحصار  التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي لدي المواطنين حول كيفية التعامل مع الإصابات والجرحى للحد من المضاعفات الناجمة عن الإصابات والتعامل بشكل سليم ، قالت مناع أن الإغاثة نفذت نحو 36 دورة إسعاف في مختلف مناطق القطاع شملت 13 دورة في مدينة غزة ، 11 دورة في الوسطى ، 4 دورات في خانيونس ، 4 في محافظة رفح ومثلها في الشمال حيث استهدفت ما يقارب من 650 مشارك ومشاركة من مختلف الفئات العمرية .

ولفتت أنه سيتم في المستقبل القريب استهداف فئات المزارعين والصياديين باعتبارهما فئات معرضة للاستهداف المباشر  من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي  بحكم تواجدهم على المواقع الحدودية الخطرة .

خدمات الدعم النفسي

وعلى صعيد خدمات الدعم النفسي والاجتماعي قال د. ياغي أن الإغاثة استقبلت عددا من الوفود في هذا الشأن وقاموا بتدريب طواقم الإغاثة الطبية في موضوع تقديم الدعم النفسي والاجتماعي للمتضررين من الحرب بشكل مباشر .

وأوضح ياغي أن الإغاثة بصدد تسيير فرق طبية ميدانية في باقي محافظات قطاع غزة وفرق دعم نفسي للأسر التي تضررت بشكل مباشر من الحرب الأخيرة على قطاع غزة .

إضافات جديدة

ولفت د. ياغي الإغاثة الطبية أضافت خدمات جديدة على مراكزها بعد الحرب شملت تخصصات طبية مختلفة مثل تخصص العيون ، الأمراض الجلدية ، تخصص أنف وأذن وحنجرة تقدم عبر مركزي حيدر عبد الشافي في جباليا ومركز الأمراض المزمنة في غزة حيث تقدم الخدمات بشكل مجاني .

تركيب أطراف صناعية

وأشار د. ياغي أن الإغاثة ستقوم بالتعاون مع جمهورية سلوفانيا بإيفاد 20 طفلا من جرحى الحرب الذين  بترت أطرافهم بتركيب أطراف صناعية لهم هناك

ووجه د. ياغي شكره للطواقم الطبية في المشفى الأردني الذي يقوم بتقديم الخدمات وعلاج المرضي منذ ثلاثة أشهر واستقبال الحالات المحولة لهم من قبل الإغاثة الطبية .

كما شكر جميع الوفود المتضامنة مع الشعب الفلسطيني والتي قدمت خلال الفترة الماضية لكسر الحصار والتي قدمت الدعم لأنشطة الإغاثة الطبية في قطاع غزة.

انشر عبر