شريط الأخبار

د.الطيبي لـ"فلسطين اليوم": أتوقع رفض أوباما لخطة "نتنياهو" لإعادة تنظيم الاحتلال

12:51 - 17 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم-خاص

أكد العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي النائب أحمد الطيبي، أن اللقاء المرتقب بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، سيكون فرصة لطرح الإدارة الأمريكية لمواقفها المناقضة لمواقف نتنياهو.

 

وأضاف الطيبي في حديث خاص لمراسل "فلسطين اليوم"، أن نتنياهو يريد إعادة  تنظيم الاحتلال وليس إنهاءه.

 

وأشار الطيبي، إلى وجود إشارات أمريكية، بقبول حل الدولتين، لكنه اعتبر ذلك غير كافي بدون جدول زمني، وبدون تفكيك للمستوطنات، وإلا فإن خلاف ذلك سيكون خلافات في وجهات النظر بين حليفين كما كانت عليه العلاقات الأمريكية-الإسرائيلية حتى الآن.

 

وحول ما ذكرته صحيفة "هآرتس" العبرية اليوم، من أن نتنياهو سيعرض على أوباما 'عملية إقليمية' تتضمن تطبيع العلاقات مع ما تسمى بالدول العربية المعتدلة، وسيتلافى الحديث عن دولة فلسطينية، وسيشترط أي تقدّم باعتراف الفلسطينيين بكون إسرائيل دولة يهودية، توقع الطيبي أن ترفض الإدارة الأمريكية هذا الاقتراح، لكنه رأى أن السؤال المهم هو: ماذا سيتم بعد الرفض، وأضاف أن علينا الانتظار إلى عدة أيام أخرى حتى تتضح حقيقة المواقف.

انشر عبر