5 مشاهد تتصدر الجولة الافتتاحية لكأس العالم 2022

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:09 ص
25 نوفمبر 2022
دموع رونالدو

كان هناك أحداث كثيرة صاحبت مباريات الجولة الافتتاحية لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر، وسط نتائج مفاجئة ومشاهد مثيرة.

وأُسدل الستار على منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات مساء الخميس بفوز البرازيل على صربيا 2-0، وفوز البرتغال على غانا بنتيجة 3-2 في المجموعة الأخيرة للبطولة.

وشهدت الجولة الافتتاحية للمونديال بعض النتائج المفاجئة مثل فوز السعودية على الأرجنتين 2-1، واليابان على ألمانيا بنفس النتيجة، والمفارقة أن كلا المنتخبين كانا متقدمان في النتيجة.

الوقت بدل الضائع

جاء على رأس الأحداث التي صاحبت المباريات الافتتاحية لكأس العالم احتساب عدد كبير من الدقائق كوقت بدل ضائع، وهو ما لفت الأنظار أكثر من أي حدث آخر.

ودخل الشوط الأول لمباراة إنجلترا وإيران تاريخ كأس العالم بعد احتساب 14 دقيقة من الوقت الضائع، وتجاوزت أغلب المباريات الـ100 دقيقة، كما شهدت النسخة الحالية أكثر هدف متأخر في تاريخ كأس العالم (102:30)، وهو الذي سجله الإيراني مهدي طارمي من ركلة جزاء أمام إنجلترا.

واتضح أن الظاهرة التي اجتاحت مونديال قطر جاءت بناء على تعليمات صادرة من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" قبل بداية الحدث، بأن يتم احتساب الوقت الضائع بدقة لتجنب إهدار الوقت، وكي تكون المدة الفعلية للعب الكرة أطول.

إصابات متتالية

كحال البطولة قبل انطلاقها، نالت الإصابات من بعض اللاعبين في كأس العالم حتى طالت النجوم التي تعلق الجماهير آمالا كبيرة عليهم في المونديال.

وقبل أيام من بدء منافسات كأس العالم، فقد منتخب السنغال خدمات نجمه الأول ساديو ماني، وكذلك منتخب فرنسا الذي استبعد كريم بنزيما أفضل لاعب في العالم 2022 من قائمته بسبب الإصابة.

ولم تمر أغلب المباريات إلا وتشهد إصابة لاعب واضطراره للخروج مصابا، وهو ما حدث أولا مع الإكوادوري إينير فالنسيا أحد هدافي البطولة بعد تسجيله هدفين في المباراة الافتتاحية أمام قطر.

وطالت الإصابة لاعبين آخرين، أبرزهم الإنجليزي هاري كين قائد إنجلترا والسعوديين سلمان الفرج وياسر الشهراني والمغربي نصير مزراوي، وأخيرا البرازيلي نيمار بعد تعرضه لإصابة في الكاحل تهدد استكمال مشواره في كأس العالم.

ميسي ورونالدو

التقطت عدسات الكاميرات صورة مميزة لاحتفال كريستيانو رونالدو نجم البرتغال بهدفه في شباك غانا، الذي أصبح من خلاله أول لاعب يسجل في 5 نسخ من البطولة، متجاوزا غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي (4 نسخ).

غير أن المثير في الأمر أن احتفال رونالدو بهدفه التاريخي جاء أمام صورة ميسي في المدرجات الخاصة بملعب "974" الذي احتضن المواجهة التي انتهت بفوز البرتغال 3-2 على غانا.

وظهرت الصورة وكأن ميسي ينظر إلى احتفال رونالدو مبتسما وهو يستمتع بهدف غريمه رونالدو رفقة المشجعين، لتنال إعجاب الكثيرين من المشجعين بعدما جمعت بين الثنائي المصنف كأفضل لاعبَين في تاريخ كرة القدم.

بداية بالدموع

لم يقتصر خطف كريستيانو رونالدو للأضواء بما قدَّمه داخل أرض الملعب فقط أمام غانا، بل امتدت إلى ما بدر منه قبل انطلاق المباراة.

وظهر رونالدو متأثرا أثناء عزف النشيد الوطني للبرتغال، ليبدأ الأسطورة البرتغالي رحلته المونديالية التي قد تكون الأخيرة له بالملاعب بالدموع.

استفزاز ميسي

لقطة أخرى تم تداولها بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي، وكان بطلها المدافع السعودي علي البليهي بعدما قام باستفزاز ميسي خلال المباراة التي انتهت بفوز الأخضر 2-1.

وأثناء احتفال لاعبي السعودية بهدف الفوز، فضَّل البليهي ألا يحتفل مع زملائه، وتوجَّه إلى ميسي في وسط الملعب ليوجه له بعض الكلمات غير الودية، قبل أن يتدخل اللاعبين لفض الاشتباك.

وخرج علي البليهي بعد المباراة ليكشف عما دار بينه وبين قائد منتخب الأرجنتين، وقال في تصريحات صحفية: "قلت له لن تفوزوا علينا.