الأسير الجريح عزمي نفاع يدخل عامه الـ8 في سجون الاحتلال

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:29 م
24 نوفمبر 2022
الأسير الجريح عزمي نفاع يدخل عامه الـ8 في سجون الاحتلال

يدخل الأسير الجريح عزمي نفاع من جنين بالضفة المحتلة، عامه الـ8 في سجون الاحتلال "الإسرائيليّ"، وذلك منذ اعتقاله في تاريخ 24/11/2015.

وذكر نادي الأسير أن نفاع اُعتقل بعد إطلاق النار عليه، وفي حينه اُصيب في الوجه، وأدى ذلك إلى حدوث تشوهات لديه، واُحتجز في مستشفى "بلنسون" الإسرائيلي في بداية اعتقاله، كما أن سلطات الاحتلال ورغم إصابته، حققت معه داخل المستشفى، ونُقل بعد فترة وجيزة إلى سجن "الرملة".

وحكم عليه الاحتلال لاحقًا بالسّجن لمدة 20 عامًا.

الأسير نفاع من الحالات المرضية الصعبة في سجون الاحتلال الإسرائيليّ، والتي تحتاج إلى متابعة صحية حثيثة، وإجراء عملية جراحية خاصّة في الفم، ومنذ اعتقاله حتى اليوم تماطل إدارة السجون بإجرائها، بذريعة أنها علاج "تجميلي".

ومؤخرًا وبسبب تفاقم معاناته اضطرت عائلته لشراء جهاز على نفقتها الخاصّة رغم تكلفته العالية، وذلك  لمساعدته والتخفيف من معاناته، حيث أن إدارة السّجون رفضت توفيره، ومع ذلك فإنّ هذا الجهاز لم يؤدي إلى إنهاء معاناته، وما يزال بحاجة إلى إجراء عملية جراحية. 

وعدا عن ذلك فإن عزمي، يواجه معاناة متكررة، بنقله باستمرار من مستشفى إلى مستشفى عبر عربة البوسطة" التي تُشكل رحلة عذاب للأسرى، وذلك في محاولة أخرى للضغط عليه، ودفعه إلى الامتناع عن الخروج إلى المستشفى لمتابعة علاجه.

يذكر أنّ نفاع عندما اُعتقل كان طالبًا في جامعة النجاح الوطنية، وتمكّن بإصراره من متابعة دراسته خلال الأسر وحصل على شهادة البكالوريوس في القانون. 

يُشار إلى أنّه يقبع اليوم في سجن "مجدو".