شريط الأخبار

هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية تشرع بتنفيذ المرحلة الثانية من حملة "العلم من وسط الركام"

09:03 - 16 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم: غزة

أعلن عماد الحداد مدير هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية أن الهيئة شرعت بتنفيذ المرحلة الثانية من حملة " العلم وسط الركام " بتقديم مساعدات إغاثية لنحو 1050 طالب وطالبة جامعيين ممن هدمت أو تضررت منازلهم بالكامل خلال الحرب الأخيرة على غزة وذلك في إطار جهود الهيئة لتلبية احتياجات الطلبة وتمكينهم من مواصلة مسيرتهم التعليمية رغم الظروف القاسية التي تعرضوا لها .

وأكد الحداد في تصريح له أن الهيئة بدأت بتوزيع الكوبونات على المستفيدين بقيمة 100 دولار لكل كوبون لشراء الملابس والكتب الجامعية المنهجية إضافة إلى الأحذية وذلك من المكتبات ومحلات الملابس والأحذية التي تم الاتفاق معها خلال فترة أسبوعين ابتداءً من أمس.

ونوه إلى أن الهيئة تواصلت مع جميع جامعات محافظات غزة وحصلت على أسماء الطلبة المتضررين وتفاصيل كل حالة مشيرا إلى أن تكلفة هذا المشروع بلغت 100.000 دولار أمريكي.

 ولفت الحداد إلى أن الهيئة كانت قد وزعت مساعدات أيضا لنحو 7000 طالب وطالبة من طلاب وطالبات مدراس قطاع غزة سواء الحكومية أو التابعة لوكالة الغوث أو الخاصة وذلك بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم ومديريات التربية التابعة لوكالة الغوث حيث اشتملت المساعدات على حقيبة وقرطاسية وزي مدرسي لكل طالب .

وأضاف أن قيمة الحملة الإجمالية بلغت 350.000 دولار أمريكي أي ما يعادل مليون وربع مليون درهم إماراتي على نفقة هيئة الأعمال الخيرية للتخفيف من معاناة العائلات الفلسطينية.

 إلى ذلك كشف الحداد أن الهيئة بصدد  تنفيذ مشروع كبير لإعادة تأهيل وترميم الأبنية المتضررة في كافة الجامعات في محافظات غزة .

وأوضح أنه سيتم أيضاً تزويد الجامعات باحتياجاتها من الأجهزة والمعدات والأثاث التي فقدت ودمرت جراء الحرب مشيراً إلى أن هذا المشروع الحيوي ممول من البنك الإسلامي للتنمية بما يقارب 2 مليون دولار وجاري الإعداد لتنفيذه بعد انتهاء الإجراءات واستكمال التجهيزات الخاصة بالمشروع .

 

انشر عبر