لماذا لا يشعر البعض بالهـــزات الأرضــية؟

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:17 م
22 نوفمبر 2022
زلزال.jpg

وقعت هزة أرضية عنيفة، مساء الأحد الماضي، شعر بها مصريون في محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية، وبعض محافظات الدلتا.

ويُشار إلى أن الهزة وقعت في الساعة الواحدة والنصف مساء، ومصدر تلك الهزة زلزال في جزيرة كريت جنوب اليونان، على بعد 506 كيلومترات شمال مدينة مطروح المصرية، بقوة 5.4 درجة على مقياس ريختر.

وقال الدكتور جاد القاضي، مدير المعهد القومي للبحوث الفلكية المصري:" إن الزلزال لم يحدث خسائر في الأرواح أو الممتلكات".

وأضاف :"ليست هذه المرة الأولى التي يشعر فيها البعض بتأثير الزلزال، لكن ورغم ذلك فإن كثيرين عبروا مساء أمس عن دهشتهم من عدم شعورهم بالهزة، في حين أن آخرين يقولون إن تأثيره كان كبيرا عليهم، إلى حد الفزع".

وتقول سمية علي، وهي من سكان محافظة القاهرة:" إنها لم تشعر بشيء، كانت تأكل طعامها في غرفتها، وبعد الطعام تصفحت موقع فيسبوك فاندهشت لإبداء كثيرين قلقهم من الزلزال الذي وقع: "لم أشعر بشيء على الإطلاق، هذه ليست أول مرة لا أشعر فيها بزلزال، ولا أعرف السبب".

وفي تصريحات لصحف محلية مصرية يوضح مدير المعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر، قائلا:" إن عدم شعور البعض بالزلزال أمر طبيعي لعوامل، منها ابتعاد الشخص عن بؤرة الزلزال، أو الوجود في مبنى منخفض، فإذا ما كان الشخص يجلس في مكان مرتفع فإنه سيشعر بالزلزال، أما إذا كان في مكان منخفض فقد لا يشعر به".

وكذلك من الأسباب أيضا مسألة الحركة والسكون، فإذا كان الشخص متحركا في لحظة وقوع الزلزال فإنه لا يشعر بشيء، لأن جسده يتحرك، بينما من يقف دون حركة سيشعر به لا محالة. وفي حال ما إذا كان الزلزال ضعيفا أو متوسطا فإن الشخص قد لا يشعر به.