شريط الأخبار

توقيف شخص يشتبه بتعامله مع اسرائيل في البقاع اللبناني يثير اضطرابات

11:31 - 16 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

اوقفت قوى الجيش اللبناني فجر اليوم السبت شخصا يشتبه بتعامله مع اسرائيل في بلدة سعدنايل في البقاع (شرق)، ما اثار رد فعل لدى عدد من سكان المنطقة الذين عمدوا الى قطع الطريق الدولية بين بيروت ودمشق، بحسب ما افاد مصدر عسكري.

 

واوضح المصدر ان الجيش اوقف زياد الحمصي في منزله في "سعد نايل" على خلفية التحقيقات الجارية في شبكات التجسس الاسرائيلية، مشيرا الى ان "بعض السكان لم يفهموا سبب التوقيف والتبس عليهم الامر فقاموا برد فعل".

 

وافاد مراسل "وكالة فرانس برس" ان المحتجين قطعوا الطريق الدولية التي تربط بين بيروت ودمشق في منطقة "سعد نايل" بالخيام وكراسي البلاستيك والاطارات ويرفضون الانسحاب قبل الافراج عن الحمصي، رافضين ان توجه اليه تهمة التعامل.

 

واشار المصدر العسكري الى ان الجيش يعمل على "معالجة الوضع بالحسنى وانه على طريق الانتهاء". وزياد الحمصي رئيس بلدية سعدنايل سابقا ونائب رئيس بلدية حالي، ويصدر مجلة محلية عنوانها "الارادة". وقال محاميه خالد الشحيمي في تصريحات بثتها "المؤسسة اللبنانية للارسال" (ال بي سي) ان الحمصي "كادر في تيار المستقبل" الذي يتزعمه النائب سعد الحريري، ابرز اركان الاكثرية.

 

في المقابل، افاد مسؤول اعلامي في "تيار المستقبل" ان "التيار لا يتدخل في هذه المسألة التي هي بحت امنية ومتروكة للقضاء المختص". وادعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية الاربعاء على ستة لبنانيين بينهم اربعة موقوفين بجرم التعامل مع اسرائيل، ما رفع عدد المدعى عليهم منذ نيسان (ابريل) في هذا الملف الى 13 شخصا هم عشرة موقوفين (تسعة لبنانيين وفلسطيني واحد)، وثلاثة فارين. ولا يزال هناك عدد من الموقوفين قيد التحقيق لدى القوى الامنية للاشتباه بقيامهم بنشاطات استعلام واتصال مع اسرائيل.

 

 

انشر عبر