شريط الأخبار

التأكيد على حق العودة خلال مسيرة حاشدة لأنصار حركة الجهاد بدير البلح في ذكرى النكبة

11:00 - 16 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم-غزة

خرج جمع غفير من أنصار حركة الجهاد بدير البلح في مسيرة حاشدة دعت لها حركة الجهاد الإسلامي بمناسبة ذكرى النكبة الحادية والستون وانطلقت المسيرة من أمام مسجد عمر بن الخطاب ,وجابت المسيرة شوارع المدينة وصولاً إلى مركز دير البلح يتقدمها قادة حركة الجهاد وعلى رأسهم الدكتور خالد خطاب والأستاذ ماهر بشير القياديين في الحركة , ولفيف من قادة العمل السياسي , وحشد غفير من أنصار الجهاد .

 

و أكد الدكتور خالد خطاب في كلمة له باسم حركة الجهاد على حق العودة للاجئين والمهجرين الفلسطينيين وقال " ونحن نجتمع اليوم لنحيي ذكرى النكبة الحادية والستون نستذكر ما تعرض له شعبنا الفلسطيني من سياسة التهجير القمعية التي قامت بها القوات الصهيونية الغازية المستعمرة لقرانا ومدننا الفلسطينية في العام 48"

 

وقال خطاب إلى انه رغم مرور السنين لن ينسي الفلسطينيين مأساتهم ولم ينسوا الثمن الذي دفعوه في هذا الصراع وستظل مشاهد التدمير والقتل والاقتلاع مزروعة في ذاكرة كل أجيال الفلسطينيين ولن يتنازلوا عن حقهم .

 

أضاف خطاب" صحيح أن يوم النكبة يوم صعب وحزين على شعبنا الفلسطيني ,ولكن ورغم الألم والمأساة التي خلفتها النكبة يؤكد الشعب الفلسطيني كل يوم انه متشبث بحقه في استرداد حقوقه والعودة إلى قراه وأرضه.

 

وفي ختام كلمته دعا الدكتور خطاب الأخوة المتخاصمين من فتح وحماس وإنهاء حالة الانقسام والفرقة التي أحالت حياة شعبنا الفلسطيني من أسوأ إلى أسوأ وأعطت الاحتلال جرأة علينا نتيجة لذلك مشدداً أن من واجباتنا أولا أن ننهي حالة الانقسام وإنجاح حوار القاهرة ولم الشمل الفلسطيني كي نستطيع مواجهة عدونا .

 

 

من جهة أخرى قال أبو ثائر كلمة باسم سرايا القدس "أن جهادنا ومقاومتنا متواصلة ضد هذا العدو الصهيوني حتى تحرير أخر شبر من فلسطين , وستبقى بنادقنا مشرعة في وجه المحتل الصهيوني حتى استعادة كامل حقوقنا , مضيفاً ليعلم هذا العدو الصهيوني أننا لم ولن ننسى فلسطين كل فلسطين وسنعيدها بدماء الشهداء وتضحيات الأسرى وبسواعد المجاهدين والمقاومين المرابطين الصابرين.

 

ومن الجدير ذكره أن هذه المسيرة تأتي ضمن سلسلة فعاليات تنظمها حركة الجهاد الإسلامي احياءاً للذكرى الحادية والستون للنكبة .

 

انشر عبر