الإعلام العبري: إحباط لدى المسؤولين في جيش الاحتلال بعد عملية سلفيت

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 04:30 م
15 نوفمبر 2022
عملية سلفيت اليوم 2022

كشفت وسائل إعلام عبرية، اليوم الثلاثاء، عن أن المسؤولين في جيش الاحتلال الإسرائيلي يشعرون بالإحباط بعد عملية سلفيت التي نفذها شاب فلسطيني أدت إلى مقتل ثلاثة مستوطنين وإصابة 3 أخرين، قبل الإعلان عن استشهاده.

وبحسب القناة 12 العبرية، فإن عملية سلفيت ذكرت المسؤولين في جيش الاحتلال بأنه من الصعب للغاية إحباط عملية منفردة أي أن الشخص هو من يقرر تنفيذها، بعيدة عن التخطيط التنظيمي.

والمنطقة التي وقعت فيها العملية يتواجد بها أمن مدني وعسكري كثيف، وفقًا للقناة، التي أوضحت أنه من الصعب للغاية اكتشاف تهديد واحد في الوقت المناسب.

ووجه مسؤول أمني في جيش الاحتلال، اتهامًا ضد حركتي "حماس" والجهاد الإسلامي بأنهما تقفان خلف التحريض، وخاصة من قطاع غزة.

ولفت المسؤول، إلى أن المؤسسة الأمنية تفكر في تغيير النهج الذي يفصل غزة عما يحدث في الضفة.

يشار إلى أن وزارة الصحة الفلسطينية، أعلنت اليوم، استشهاد الشاب محمد صوف (18 عامًا) منفذ عملية الطعن والدهس التي وقعت في مناطق داخل مستوطنة  "أريئيل" الصناعية المقامة على أراضي سلفيت.

وتصاعدت عمليات المقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، تصاعدت خلال العام الجاري 2022، وبحسب تقرير صادر عن مركز معلومات الفلسطيني "معطى"، فقد أسفرت تلك العمليات منذ بداية العام عن مقتل (29) "إسرائيليًّا".