عشية الذكرى الـ20 لـ"عملية زقاق الموت"

القيادي البطش: ستبقى "سرايا القدس" مصدر رعب يقض مضاجع الاحتلال ومستوطنيه

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 04:24 م
15 نوفمبر 2022
الشيخ خالد البطش.jpg

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، خالد البطش، صباح الثلاثاء، أنّ "سرايا القدس" ستبقى مصدر رعب يقض مضاجع الاحتلال ومستوطني كريات أربع في الخليل.

وقال القيادي البطش في تصريح صحفي بمناسبة الذكرى الـ20 لعملية "زقاق الموت":" إنّ عملية وادي النصارى "زقاق الموت بالخليل" كانت درساً قاسياً للعدو لقنه إياه فرسان سرايا القدس، وجددت التعبير عن أصالة جهاد شعبنا وأعادت أمجاد أهل الخليل".

وأضاف :" أن دماء الشهداء القادة "محمد سدر وذياب الشويكي وإياد صوالحة" وغيرهم من الشهداء في عملية "زقاق الموت" لم تذهب هدراً، بل أثمرت بطولة وفداء جسدها الفرسان الأبطال "أكرم الهنيني وذياب المحتسب وولاء سرور" من جند سرايا القدس ومدرستها بالخليل".

ولفت البطش، إلى أن مجاهدينا الأبطال قبل عشرين عاماً من الآن خاضوا ملحمة بطولية بعدما أخذوا مواقعهم فيما يسمى "الحي اليهودي" القريب من منطقة أبو سنينة في وادي النصارى القريب من مستوطنة "كريات أربع" في الخليل

وذكر أن المجاهدين خلال تلك العملية خاضوا الاشتباك لعدة ساعات مع قوات العدو الصهيوني استشهد خلالها الأبطال بعد نفاذ مخزونهم القتالي، ليقهروا الجيش الذي لا يقهر موقعين ما عدده 39 جندياً وضابطاً ما بين قتيل وجريح وفي مقدمهم (قائد قوات الاحتلال في الخليل العميد السفاح "درور فاينبرغ").

وفي ذكرى هذه المناسبة العظيمة، توجه البطش، بالتحية لشهداء الخليل عموماً وعلى رأسهم شهداء هذه الملحمة البطولية الشهداء ولاء وأكرم وذياب، وللذين أشرفوا وخططوا لهذه العملية الكبيرة حيث يقضي بعضهم أحكاماً بالمؤبدات بسجون الاحتلال لدورهم في هذه العملية، مستذكراً روح القائد الأمين العام الدكتور رمضان شلح وإخوانه الشهداء.

وشدد على استمرار مقاومة شعبنا بالضفة المحتلة حتى تحقيق أمل شعبنا في التحرير والعودة، مردفاً أنه "مهما طغى العدو وتجبر فإن رجال المقاومة قادرون على تهشيم غطرسته وجبروته كما فعل أبطال شعبنا في مستوطنة "أرئيل" المقامة ظلماً على أراضي محافظة سلفيت المجاهدة، فمعركة التحرير مستمرة حتى طرد الاحتلال".