شريط الأخبار

اللجنة التحضيرية لمؤتمر "فتح" تلغي منصب القائد العام وعباس يسحب السيارات المستأجرة لأعضائها

06:27 - 15 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم : عمّان

اختتمت اللجنة التحضيرية للمؤتمر العام السادس لحركة "فتح" دورة اجتماعاتها الحالية أمس الأول في العاصمة الأردنية عمّان، بإصدار بيان يستعرض انجازاتها.

البيان أكد إكمال اللجنة التحضيرية "مهامها الأساسية بإنجاز ملفات البرنامج السياسي والنظام الأساسي وبرنامج البناء الوطني في صيغتها المقترحة ليتم إقرارها كمشروع مقترح للمؤتمر العام، وكذلك فقد أنجزت ملف العضوية وفقا للنظام الأساسي في إطار تطبيقه على الواقع الحالي لحركتنا، وعلى أساس القرار المتخذ بعدد أعضاء المؤتمر بواقع 1550 عضواً".

وعلمت مصادر مطلعة أن الفقرة التي تنص في النظام الأساسي على وجود قائد عام للحركة، قد تم شطبها من مشروع النظام الجديد الذي سيطرح على المؤتمر العام، وهو الموقع الذي يصر عباس على شغله، فيما تنفي اللجنة المركزية والمجلس الثوري للحركة اختيار عباس لشغله بعد وفاة الرئيس السابق ياسر عرفات.

وأضاف البيان أن اللجنة ستواصل "أعمالها الإجرائية الأخرى، وذلك وفقا للقرارات التي تتخذها الأطر المركزية صاحبة الاختصاص، وفي مقدمتها اللجنة المركزية، إلى حين انعقاد المؤتمر العام السادس، وذلك في إطار النظام، وهي في حالة انعقاد دائم".

وقد كلفت لجنة من بين أعضائها لمتابعة القضايا المتعلقة بعقد المؤتمر"، وذلك في إشارة إلى مكان وزمان عقد المؤتمر والمهمات اللوجستية الضرورية لذلك.

وأكدت اللجنة على قرارات اللجنة التحضيرية السابقة، "وما تضمنه بيانها الصادر بتاريخ 10/5/2009 الذي حدد مكان المؤتمر العام خارج الوطن، بعيدا عن ممارسات الاحتلال وتأثيراته"، وقالت إنها "تواصل مهامها، وتأكيدها على ضرورة أن تتم الخطوات في إطارها النظامي للتوصل إلى القرارات النهائية حول المؤتمر".

وتؤكد المصادر اكتمال النصاب القانوني للاجتماع، وتقول إنه شارك فيه ثمانية أعضاء لجنة مركزية من أصل ستة عشر عضواً لا يزالون على قيد الحياة، كما أيده عضوان آخران عبر اتصال هاتفي معهما.

الأعضاء الذين شاركوا في الاجتماع هم كلاً من: فاروق القدومي أمين سر اللجنة، الذي ترأس الاجتماع، محمد راتب غنيم رئيس اللجنة التحضيرية، أحمد قريع مفوض التعبئة والتنظيم في الداخل، الفريق نصر يوسف رئيس المكتب العسكري، الدكتور نبيل شعث الممثل الشخصي لعباس في القاهرة، الدكتور عبد الله الإفرنجي مفوض التعبئة والتنظيم السابق في قطاع غزة، صخر حبش مفوض الشؤون الفكرية والدراسات، انتصار الوزير أرملة الشهيد خليل الوزير، كما تم الحصول على موافقة كل من الدكتور زكريا الأغا، هاني الحسن، لواء محمد جهاد وسليم الزعنون، وتغيب عن الاجتماع كل من محمود عباس، عباس زكي، الطيب عبد الرحيم، وحكم بلعاوي.

وعلمت المصادر أنه قبل أن يلقي عباس خطابه الاثنين الماضي، والقاضي بتحديد موعد ومكان عقد المؤتمر في الداخل، وجه عطا خيري، السفير الفلسطيني في عمان رسالة رسمية إلى الفنادق التي يقيم فيها أعضاء اللجنة التحضيرية في عمان، بإنهاء فترة الحجز لهم في الفنادق المعنية اعتباراً من تاريخه، كما تم سحب السيارات المستأجرة التي كانت موضوعة تحت تصرفهم، ما حدا بهم إلى الوقوف في الشوارع وانتظار مرور سيارات أجرة للذهاب بها إلى مكان انعقاد الاجتماعات، والعودة إلى مقرات إقامتهم في الفنادق.

انشر عبر