شريط الأخبار

القدومي: لا يمكن عقد مؤتمر "فتح" العام تحت حراب "دايتون" وزمرته الأمنية

05:26 - 15 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم : دمشق

أكد فاروق القدومي أمين سر اللجنة المركزية لـ "فتح"، أن اللجنة المركزية للحركة هي صاحبة الصلاحيات في تحديد مكان وزمان وعدد أعضاء المؤتمر العام للحركة، وقال:" لا يحق لأحد زيادة عدد أعضاء المؤتمر عما حددته اللجنة التحضيرية وهو 1550 عضواً".

وأضاف القدومي في حديث متلفز:" إن اللجنة التحضيرية ستستمر في أعمالها إلى حين عقد المؤتمر، وذلك للتأكد من التوصل إلى النتائج التي حددتها لخدمة حركة "فتح"، والحفاظ على وحدتها واستمرار مسيرتها  النضالية، بما في ذلك المقاومة بكل أشكالها".

وكشف القدومي عن أنه سبق استمزاج رأي عدد من الدول العربية غير المجاورة لفلسطين، وقال "نستطيع القول أن عدداً من هذه الدول يرحب بعقد المؤتمر في أراضيها، وهذه لا تمثل مشكلة"، مؤكدا "عدم جواز عقد المؤتمر في ظل الاحتلال، وموافقة أو رفض سلطات الاحتلال دخول أعضائه".

وأكد كذلك أنه "يجب ألا تكون مؤسسات التعبئة والتنظيم بأعضائها والعاملين فيها داخل الأراضي المحتلة"، وقال "لا يمكن عقد مؤتمر لحركة "فتح" يجمع مناضلي الحركة من داخل وخارج الوطن تحت حراب الجنرال دايتون، وزمرته الأمنية، الذي يعمل على تفكيك ونزع أسلحة المقاومة الفلسطينية، بما في ذلك أسلحة مناضلي حركة فتح".

انشر عبر