شريط الأخبار

مصر تعتزم «فحص» أوباما!

09:49 - 15 حزيران / مايو 2009

مصر تعتزم «فحص» أوباما!

فلسطين اليوم- غزة

بعد الجدل حول المكان الذي سيلقي منه الرئيس باراك أوباما كلمته إلى العالم الإســلامي، حين يزور مصر في مطلع حزيران المقبل، برزت مسألة جديدة أمس: فالســلطات المصرية تعتزم «فحص» الرئيس الأميركي والوفد المرافق، للتثبت من خلوهم من فيروس «إنفلونزا الخنازير»!

النبأ نقلته صحيفة «المصري اليوم» أمس، عن مصدر مصري رسمي أكد أن أوباما، والوفد المرافق الذي يقدر بنحو ألف شخص، سيخضعون للإجراءات المتبعة من قبل رئاسة الجمهورية. ولم تشر الصحيفة إلى طبيعة الإجراءات، إلا أنها نقلت عن خبراء مصريين أنهم طرحوا أسئلة تتعلق بمدى خطورة هذه الزيارة وتسببها في دخول فيروس «إنفلونزا الخنازير» إلى مصر، باعتبار أن الولايات المتحدة تتصدر قائمة الدول التي ضربها الفيروس.

وأكد خبراء مصريون للصحيفة أن عدم خضوع أوباما والفريق المرافق له للكشوف الطبية، يعدّ جريمة في حق الشعب المصري لإمكانية نقل العدوى عن طريقهم، في وقت تطبق فيه هذه الكشوف على جميع الشخصيات الأجنبية المهمة الآتية من دول ظهرت فيها إصابات بمرض «إنفلونزا الخنازير»، ولم تعترض أي من هذه الشخصيات طيلة الفترة الماضية.

 

انشر عبر