طالب الصليب بالتدخل

الشقاقي: اقتحامات السجون تهدف لزيادة معاناة الأسرى والتنغيص عليهم

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:28 ص
07 نوفمبر 2022
محمد الشقاقي.JPG

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى، اليوم الاثنين 7/11/2022، أن اقتحامات وحدات القمع الصهيونية المتكررة للسجون تهدف لنزع الاستقرار من نفوس الأسرى، وتضييق الخناق عليهم، وزيادة معاناتهم.

وأوضح الناطق الإعلامي لمؤسسة مهجة القدس محمد الشقاقي، في تصريح صحفي، أن هناك تصاعد في عمليات اقتحام السجون من قبل وحدات القمع الصهيونية "متسادا، درور، نحشون، يماز، في الآونة الأخيرة، واصفاً إياها بالسياسة التنكيلية بأسرانا الأبطال.

وأشار الشقاقي إلى أن الاقتحامات طالت أقسام السجون في سجن عوفر وهداريم وعسقلان، وتتعمّد وحدات القمع خلال الاقتحام والتفتيش استفزاز الأسرى، والعبث بمقتنياتهم، وقلبها رأسًا على عقب.

واعتبر أن هذه الاقتحامات تهدف إلى نزع الاستقرار من نفوس الأسرى، وتضييق الخناق عليهم، وزيادة معاناتهم، وخاصة أقسام السجون التي يتواجد بها المرضى وهذا ما حدث عند اقتحام سجن "عسقلان"، غالبية الأسرى الذين يقبعون فيه هم من المرضى الذين يُعانون مشاكل صحيّة مزمنة.

وحمل الشقاقي، الاحتلال الصهيوني المسئولية الكاملة عن حياة أسرانا الأبطال في السجون، ونحذره من مواصلة سياسة الاقتحامات بحق الأسرى، فإن زيادة التضييق تولد الانفجار وحينها سيكون لأسرانا كلمتهم في تنفيذ خطوات مواجهة ومقاومة السجان المنفلت.

وطالب مؤسسات حقوق الإنسان المحلية والدولية والجمعيات التي تعنى بشئون الأسرى وفي مقدمتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر القيام "بدورها المنوط بها لحماية أسرانا؛ والضغط على سلطات الاحتلال لوقف سياساتها الإجرامية بحق الأسرى.