شريط الأخبار

أزمة "البرتقال الإسرائيلي" في إيران تنتهي باعتقال مورديه

09:06 - 14 تموز / مايو 2009

أزمة "البرتقال الإسرائيلي" في إيران تنتهي باعتقال مورديه

وزير الاستخبارات الإيراني اتهمهم بالإساءة للحكومة

فلسطين اليوم- وكالات

أعلن مسؤول إيراني رفيع المستوى اعتقال موردي البرتقال الإسرائيلي إلى إيران مؤكدا أنها كانت محاولة منهم للنيل من الحكومة والإساءة لها.

 

وقال وزير الاستخبارات الإيراني غلام حسين محسني إجئي في تصريح له اليوم الخميس 14-5-2009 عقب جلسة للحكومة الإيرانية "نحن متأكدون أن البرتقال لم يأت من إسرائيل وأن الملصقات التي وضعت عليه كانت مفبركة".

 

وكان حمضيات إسرائيلية ظهرت في الأسواق الإيرانية، وتحمل طوابع عبرية كتبت عليها "يافا"، هي الطوابع التي تستخدمها المؤسسة الإسرائيلية للترويج للحمضيات لديها.

 

وقال الوزير الايراني في تصريح، بثته قناة "برس تي في" الحكومية الايرانية، إنه "كان واضحا لنا أنها حركة تهدف للإساءة للحكومة وإخفاء نشاطها ضد العنصرية".

 

وقال "تم استدعاء آخرين أيضا للتحقيق معهم وسوف تعلن نتائج التحقيق لاحقا".

 

وتسبب البرتقال الإسرائيلي في إحراج الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، بعدما كشفت صحف إيرانية أنه وزع البرتقال الإسرائيلي على أهالي مدينة إسلام شهر الجنوبية خلال زيارة ميدانية لها قبل يومين.

 

وذكر موقع "سلام" الإصلاحي أن البرتقال الموزع "كان مكتوب عليه اسم إسرائيل، ووزع من قبل أنصار الرئيس نجاد علي الإيرانيين في تلك المدينة".

 

وبينت التحقيقات أن "البرتقال الإسرائيلي" وصل إلى الأسواق الإيرانية عن طريق الصين، خاصة وأن العديد من البضائع الإسرائيلية تصل طهران عبر هذه الطريقة، وأيضا عبر دول مجاورة بدون اعتراض السلطات الإيرانية.

انشر عبر