شريط الأخبار

ليبرمان يقدم مسودة قانون بالسجن ثلاث سنوات لمن يحيي ذكرى النكبة من العرب

07:16 - 14 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

يريد حزب إسرائيل بيتنا القومي المتطرف الذي يتزعمه وزير الخارجية افيجدور ليبرمان أن يحظر على عرب إسرائيل إحياء ذكرى "نكبة" 1948 عندما فقد 700 ألف فلسطيني منازلهم في الحرب التي أسفرت عن قيام دولة الكيان الصهيوني.

 

وقال الحزب انه سيقترح تشريعا في الأسبوع المقبل لحظر إحياء ذكرى النكبة ومعاقبة من ينتهك الحظر بالسجن مدة تصل إلى ثلاث سنوات.

 

وقال تال ناحوم المتحدث باسم الحزب "مسودة القانون تهدف لتعزيز الوحدة داخل إسرائيل وحظر إحياء ذكرى قيام إسرائيل على أنه يوم للحداد."

 

ويمكن أن تشعل هذه المبادرة التوترات العنصرية التي أذكتها حملة ليبرمان في الانتخابات العامة التي أُجريت في فبراير شباط بالدعوة إلى جعل التصويت أو شغل المناصب العامة مشروطا بالتعهد بالولاء للدولة اليهودية.

 

ويقول العرب الذين يشكلون 20 بالمئة من سكان إسرائيل إن مطالب التعهد بالولاء تستهدفهم واتهموا ليبرمان بالعنصرية.

 

واحتفلت إسرائيل بيوم الاستقلال هذا العام في 29 ابريل نيسان وفقا للتقويم العبري القمري. بينما يحيي اللاجئون الفلسطينيون في أنحاء العالم وعرب إسرائيل ذكرى النكبة يوم 15 مايو آيار بعد يوم من انتهاء الانتداب البريطاني على فلسطين في 1948.

 

وقدم موعد مراسم إحياء الذكرى في الضفة الغربية هذا العام يوما لان 15 مايو يصادف يوم جمعة.

وفي رام الله شارك مئات من الفلسطينيين في مسيرة حمل البعض خلالها مفاتيح خشبية كبيرة ترمز إلى مفاتيح البيوت التي فروا منها في 1948.

 

وقال محمد حسن الذي يبلغ من العمر 79 عاما "حضرت إلى هنا لأظهر إننا نؤمن بأننا سنعود في يوم من الأيام. إذا لم يكن أنا فابني."

 

ومن المقرر أن يوجه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "أبو مازن" الذي يزور سوريا حاليا خطابا تلفزيونيا في وقت لاحق في يوم النكبة.

 

ولم توافق الحكومة اليمينية الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو والتي يعد حزب ليبرمان شريكا رئيسيا فيها على هدف إقامة دولة فلسطينية الذي يدعمه الغرب والعرب.

كما تعارض بشدة تقسيم القدس وحق العودة لللاجئين الفلسطينيين كما طالب نتنياهو مؤخراً باعتراف الفلسطينيين بإسرائيل "كدولة يهودية" في إطار أي اتفاق سلام في المستقبل.

انشر عبر