شريط الأخبار

حكومة غزة ترحب بأي انفتاح دولي وتؤكد تمسكها بالثوابت

06:40 - 14 تموز / مايو 2009

فلسطين اليوم: غزة

رحبت حكومة الأستاذ اسماعيل هنية في غزة بأي انفتاح دولي مؤكدة استعدادها إلى توسيعه وتطويره والبحث في مقاربات تخرج المنطقة من واقعها الحالي. مشددة في الوقت ذاته على تمسكها بثوابت الشعب الفلسطيني وحقوقه الثابتة.

واعتبرت الحكومة التوجه لتشكيل حكومة جديدة في الضفة الغربية تكريسا للانقسام الراهن ودليلا على عدم وجود نوايا صادقة أو جادة باتجاه الحوار الجاري.

وأدانت الحكومة ما اسمته استمرار السلطة اتخاذ خطوات من شأنها إعاقة إنجاح الحوار وخاصة حملة الاعتقالات المتواصلة في الضفة الغربية ومداهمة وإغلاق المؤسسات الخيرية. مؤكدة خلال اجتماعها الأسبوعي رقم 108 أنها سوف تحافظ على أي توافق وطني بين الفصائل الفلسطينية حول التهدئة بشروطها وقف العدوان وإنهاء الحصار مؤكدة أن حقيقة الصراع وجوهر الاضطراب في المنطقة هو الاحتلال، وإنهاؤه هو الطريق لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة.

وحيّت حكومة غزة صمود الشعب الفلسطيني على أرضه في ذكرى نكبة اغتصاب فلسطين عام 1948 محذرة من أن الأوضاع الراهنة هي نكبة جديدة ممثلة في الحصار وآثار العدوان الظالم الذي تقوم به قوات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني.

كما اكدت أنها ستتصدى لكل الجهود الرامية للتنازل عن أي جزء من حقوقنا الثابتة وخاصة حق العودة.

وقالت:" إن الأمة العربية مطالبة باتخاذ مواقف جادة باتجاه ما يجري من عملية تهويد لمدينة القدس ومخاطر تحدق بالمسجد الأقصى المبارك".

كما قررت تشكيل لجنة خاصة لمتابعة حوادث السير الناجمة عن الدراجات النارية تضم كل من وزارة الداخلية ووزارة النقل والمواصلات ووزارة الصحة.

انشر عبر