دعوات للمشاركة بوقفة تضامنية مع المعتقلين السياسيين المضربين غدًا برام الله

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 03:20 م
04 نوفمبر 2022

دعا أهالي المعتقلين السياسيين للمشاركة في الوقفة التضامنية مع أبنائهم المضربين عن الطعام لليوم الـ43 على التوالي، غدا السبت برام الله.

وأكد الأهالي على ضرورة المشاركة في الوقفة التضامنية مع أبنائهم المعتقلين المضربين عن الطعام، الساعة الرابعة مساء على دوار المنارة وسط رام الله.

ويواصل ثلاثة معتقلين الإضراب عن الطعام منذ 43 يوماً في ظروف سيئة، حيث لا يقوون على الوقوف ويتقيئ بعضهم الدم.

 والمضربون هم الأسرى المحررون أحمد هريش وقسام حمايل وجهاد وهدان، واعتقلوا إلى جانبهم منذر رحيب الذي لم يتمكن من الإضراب عن الطعام بسبب وضعه الصحي.

واستنكرت منظمة العفو الدوية قيام أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية بتعذيب عدد من المعتقلين السياسيين في سجونها.

وأوضحت أن ستة معتقلين تعرضوا للتعذيب أثناء التحقيق معهم في سجن أريحا، وبعد ذلك في سجن بيتونيا، وفقًا لمحاميهم وأفراد أسرهم الذين زاروهم أثناء الاحتجاز.

وقالت هبة مرايف، مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "ينبغي وقف المشتبه بهم في إلحاق الأذى بالمحتجزين عن العمل، حتى انتهاء التحقيق، لئلا يتمكنوا من ارتكاب المزيد من الانتهاكات”.

واعتُقل أحمد هريش (28 عامًا) ومنذر رحيب (54 عامًا) وجهاد وهدان (44 عامًا) وأحمد خصيب (27 عامًا) في 6 يونيو/حزيران 2022. واعتقل خالد النوابيت (44 عامًا) في 23 يونيو/حزيران، وقسام حمايل (23 عامًا) في 26 يونيو/حزيران.  وفي أكتوبر/تشرين الأول، أُفرج عن أحمد خصيب وخالد النوابيت – الذي يخضع لجراحة في القلب – بكفالة. 

بدورها أطلقت مجموعة محامون من أجل العدالة نداء عاجلا لإنقاذ حياة المعتقلين الموقوفين منذ ١٥١ يوما وهم؛ الأسير المحرر الطالب الجامعي قسام حمايل والأسير المحرر أحمد هريش، والأسير المحرر جهاد وهدان والمعتقل منذر رحيب، في ظل تدهور وضعهم الصحي.

وأشارت المجموعة إلى أن محكمة جنايات رام الله أجلت أمس الخميس جلسة محاكمة المعتقلين الموقوفين على خلفية قضية منجرة بيتونيا.

وأوضحت أنه وخلال زيارة الدفاع للمعتقلين يوم أمس في مكان توقيفهم في مجمع فلسطين الطبي يؤكد على سوء وضعهم الصحي حيث يعاني جميع المعتقلين من هزال شديد في الجسم، وانخفاض حاد في نسبة البوتاسي