شريط الأخبار

عراقي يعرض طفلته للبيع في شوارع البصرة

03:06 - 14 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم: وكالات

يبحث عمن يشتريها. إنها ليست سيارته ولا ساعته اليدوية¡ إنها ابنته التي يبحث عن شخص يخلصها من عذاب المرض والفقر وعذابات أخرى.

أحمد سامي يدور في شوارع البصرة بشكل علني بحثاً عن شخص يملك الإمكانات المادية ليدفع جزءاً منها «ثمناً» لفتاة لم تتجاوز السنوات الثلاث من عمرها.

يقول أحمد: «ابنتي (رواء) مصابة بمرض فقر الدم البحري وتحتاج إلى تغيير دم بمعدل لتر في الشهر والمستشفى يساعدني ولكن ليس بهذا المعدل الذي تحتاجه ابنتي للبقاء على قيد الحياة».

ويضيف والدموع تنهمر من عينيه: «قد لا أملك أجرة السيارة التي تنقلني أنا وابنتي من بيتنا إلى المستشفى¡ ففي المرة الأخيرة اضطررت إلى حملها مسافة (10 كلم) وبعدها قررت بيعها كوني غير قادر على العمل بسبب عجزي الكلوي وأخشى أن تموت أمام عيني».

وأكمل: «دائرة الرعاية الاجتماعية لم تتبن الطفلة كونها دون السن المقررة للمستفيدين».

وينهي حديثه القصير من دون أن يكمله ولم يسمح حتى بتصويره¡ مضيفاً: «إننا في بلد لا يساعد الفقراء بل الأغنياء والسياسيين الذين أكلوا العراق من الجنوب إلى الشمال».

انشر عبر