شريط الأخبار

في ذكرى النكبة.. الإتحاد الإسلامي في النقابات يدعو إلى التمسك بالوحدة الوطنية

02:23 - 14 حزيران / مايو 2009

فلسطين اليوم- غزة

دعا الإتحاد الإسلامي في النقابات ( الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي ) اليوم الخميس، إلى التمسك بالوحدة الوطنية بين كافة ألوان العمل السياسي والاجتماعي الفلسطيني والعمل بكامل الجهود لمواجهة التحديات الكبيرة والخطيرة التي تحاك ليل نهار ضد القضية الفلسطينية.

 

واعتبر الاتحاد في الذكرى الـ61 للنكبة في بيان صحفي، أن ذكرى نكبة 1948 ليست حدثاً عابراً في تاريخ الأمة والشعب الفلسطيني، إنما هي حدث خطير على كل المستويات الثقافية والفكرية والحضارية والإنسانية.

وأضاف الاتحاد، أن قيام هذا الكيان المسمى إسرائيل كان كارثة ألمّت بالأمة فتصدع كيانها وتشتت كلمتها, واحتلت مقدساتها وسيق بها إلى نكبة تلو نكبة, وهزيمة تلو هزيمة, فكان يوم الخامس عشر من أيار عام ثمانية وأربعين أصعب من سقوط بغداد على يد التتار.

وتطرق الاتحاد، إلى المحاولات الصهيونية بزعاماتهم المختلفة لتأسيس وطنهم على الأراضي المغتصبة فلسطين وكيف كان رد المقاومة والمفكرين ومؤسس حركة الجهاد الإسلامي الدكتور فتحي الشقاقي والذي أشار إلى أن فلسطين هي الهدف والمركز في الهجمة ضد كل الوطن الإسلامي ومنطلق علوهم وإفسادهم في كل المنطقة، كما تطرق إلى المجازر الصهيونية بحق أبناء الشعب الفلسطيني، والدعم الأمريكي ألا محدود لنهجهم وعدوانهم.

وأوضح الإتحاد، أن كل من يحاول أن يكرس مفهوم الدولتين معترفاً بالدولة العبرية هو آثم و مجرم أمام الشعب، داعياً في الوقت نفسه المهنيين الفلسطينيين إلى أن يأخذوا دورهم في قيادة الأمة وقيادة الشعب اتجاه النصر والتحرير أسوة بالقيادات الفلسطينية من المهنيين والذين أوصلوا القضية إلى طريق المقاومة والنضال.

 وتساءل الإتحاد عن دور المهنيين الموجود، وعن تفاعلهم مع القضية الفلسطينية من خلال مشاركتهم بألوان النضال المختلف، مطالباً إياهم بالتشمير عن السواعد والوقوف سداً منيعاً في وجه المؤامرات التي تدبرها دولة الاحتلال.

انشر عبر