شريط الأخبار

الأشقر لـ"فلسطين اليوم":"رغم مشاريع التسوية السياسية حقوق شعبنا لن تسقط بالتقادم"

12:24 - 14 تموز / مايو 2009

 

فلسطين اليوم- غزة

أكد اسماعيل الأشقر النائب في المجلس التشريعي عن حركة "حماس"، أن الشعب الفلسطيني لم ينس حقوقه وثوابته الوطنية ولن يتخل عن أرضه ومقدساته رغم محاولات تطبيع الهوية ومشاريع التسوية السياسية للتنازل عن حقوقه.

 

وأضاف الأشقر في حديث لـ"فلسطين اليوم" بمناسبة الذكرى الـ61 للنكبة، أن أبناء شعبنا في الضفة الغربية وقطاع غزة وفي الشتات وفي كل مكان مازال متمسكاً بأرضه وحقوقه حيث أن الحقوق لا يمكن أن تسقط بالتقادم، رغم التآمر الصهيوني الأمريكي.

 

وأضاف، أن شعبنا سيبقى متمسكاً بحقوقه وثوابته مهما قام الاحتلال من محاولات للتآمر على شعبنا خاصةً بعد اتفاق أوسلو كتغيير معالم القدس، والتوسع الاستيطاني في الضفة الغربية المتزايد، والاستمرار في بناء جدار الفصل العنصري، وهي محاولات ستبوء بالفشل ولن يتنازل شعبنا عن أرضه.

 

وقال الأشقر:"سنسعى جاهدين من أجل إنهاء الانقسام الداخلي وإعادة اللحمة الوطنية، وإنجاح الحوار الوطني الفلسطيني، لأن الانقسام ليس من المصلحة الوطنية، حيث أن الانقسام يحدث في ظل أن شعبنا يعش تحت احتلال". 

انشر عبر